المغاربة الأكثر تصفحا للمواقع الإباحية في رمضان من بين الدول العربية والاسلامية

2019-05-24T18:41:26+00:00
2019-05-24T18:43:16+00:00
تكنولوجياجديد24سلايدر
المغاربة الأكثر تصفحا للمواقع الإباحية في رمضان من بين الدول العربية والاسلامية

تصدر المغرب  قائمة البلدان المغاربية والعربية والإسلامية الأكثر تصفحا للمواقع البورنوغرافية خلال شهر رمضان، مقارنة مع تراجع نسب المشاهدة ب 75 في المائة في عدد من الدول العربية، كالجزائر، ومصر، واليمن،ليبيا، فلسطين، أفغنستان، والأردنة، وفق إحصائيات جديدة نقلتها صحيفة إسبانية عن موقع إباحي فرنسي يحتل المرتبة الرابعة عالميا من حيث عدد الزيارات.

وكشف الموقع أن المغرب تراجع فقط بنسبة 11.8 في المائة خلال شهر رمضان مقارنة بالأيام العادية، متبوعا بإيران بمعدل 14.3 في المائة، مبرزا أن أكثر الزائرين للمنصة يتحدرون من دول ذات الأغلبية المسلمة، خاصة المغاربة والإيرانيين.

وأشارت صحيفة “إل إسبانيول” الإسبانية، التي أوردت إحصائيات الموقع، إلى  أن المغاربة الذين تصدروا نسبة المشاهدة، متبوعين بإيران في المرتبة الثانية، ربما يعانون من إدمان على المواقع الإباحية لم تفلح النفحات الإيمانية لشهر رمضان في التخفيف من حدتها.

وأفاد المنبر الإعلامي بأن المثير للاستغراب هو أن إيران، التي تحمل اسم “جمهورية إيران الإسلامية”، احتلت المرتبة الثانية بخصوص زيارة الموقع المشار إليه؛ وهو ما يعكس أن أهلها أقل طاعة لمبادئ الدين الإسلامي.

وعبر الموقع عن استيائه من التراجع الكارثي لعدد المشاهدات داخل عدد من الدول العربية التي قاربت عدد النقرات فيها الصفر انطلاقا من أول يوم في رمضان، باستثناء المغرب وإيران، عمان، ولبنان التي ظل زوارها أوفياء لزيارة الموقع مع تسجيل بعض التراجع الذي لم يتجاوز 11 في المائة.

وفي المقابل عبر عن “إعجابه” بالمسلمين الذين اختاروا “هجر” الموقع خلال شهر رمضان، احتراما لتعاليهم الدينية، مقارنة بالمناسبات الدينية المسيحية التي لا تسجل أي تراجع يذكر، وهو الأمر الذي علله بتراجع دور الدين داخل المجتمع المسيحي، لكنه أشار أن المسلمين سرعان ما يعودون بعد انتهاء الشهر، حيث ترتفع نسب المشاهدة التي انخفضت هذه السنة بمعدلات وصلت 75 في المائة.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق