بعد سلسلة من الاحتجاجات.. تنسيقية حاملي الشهادات تتوعد بالتصعيد ضد وزارة أمزازي

بعد سلسلة من الاحتجاجات.. تنسيقية حاملي الشهادات تتوعد بالتصعيد ضد وزارة أمزازي

بعد سلسلة من الإضرابات التي خاضها موظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات يومي 13 و 14 و 15 ماي، دعت التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، الأطر التربوية للاحتشاد و التعبئة للمحطات التصعيدية ضد وزارة أمزازي.

وأكدت التنسيقية في بيان لها، أنها “ستصعد خلال الأيام المقبلة ضد الوزارة الوصية إلى حين تحقيق مطالبها المتمثلة في ؛ الإسراع برفع والحيف عن جميع موظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشواهد، وتمكينهم من حقهم العادل والمشروع، المتمثل في الترقية وتغيير الإطار بدون قيد أو شرط على غرار جميع موظفي الوزارة قبل العام 2015”.

ودعت التنسيقية في البيان ذاته، جميع موظفي الوزارة حاملي الشهادات، للتعبئة الواسعة والاستعداد للتصعيد. مؤكدة على أنها ستواصل نضالها تضامنا مع الفئات التعليمية المتضررة “الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، وضحايا النظامين، والمقصيون من خارج السلم، والزنزانة 9، والأساتذة المتدربون المرسبون”.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق