رياضة

تعيين المتوكل والكروج ومغاربة في اللجان الأولمبية الدولية

جديد24

عين توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، نوال المتوكل وهشام الكروج وكمال لحلو وبشرى الحاج، في ثماني لجان في الجهاز الدولي.

وعُين هشام الكروج، البطل العالمي السابق، عضوا في لجنة محيط الرياضيين، كما عينت نوال المتوكل عضو في خمس لجان، ويتعلق الأمر بكل من لجنة المرأة في الرياضة، ولجنة التواصل، ولجنة الشؤون العامة والتنمية الاجتماعية، ولجنة التنسيق للألعاب الأولمبية الصيفية للشباب “دكار 2022” ولجنة التنسيق للألعاب الأولمبية الصيفية “لوس أنجليس 2028”.

وفي السياق ذاته، تم تعين، أيضا، كمال لحلو، نائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية الدولية، عضوا في لجنة التنسيق، بينما عينت بشرى الحاج، رئيسة الجامعة الملكية المغربية للكرة الطائرة، عضو في لجنة الثقافة والتراث الأممي.

ومعلوم أن البطلة الغربية السابقة، نوال المتوكل، شغلت العديد من المناصب في اللجنة الأولمبية الدولية، منذ سنة 1998، من بينها منصب نائب الرئيس توماخ باخ، كما أنها تشغل العديد من المناصب المهمة في الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، والاتحاد الإفريقي “كاف”، والجامعة الملكية المغربية، كذلك الشأن بالنسبة لهشام الكروج، وكمال لحلو.

يذكر أن نوال المتوكل، كانت مرشحة لخلافة البلجيكي جارك روك في رئاسة اللجنة الأولمبية الدولية نة 2013، غير أنها رفضت الترشح، ودعمت الألماني توماس باخ لهذا المنصب.

وفي سنة 2015، حظيت نوال المتوكل بتكريم من الألماني توماس باخ، بالنظر إلى الخدمات العديدة التي قدمتها إلى الرياضة العالمية، في مختلف التخصصات، وقال، أثناء التكريم: “لقد كانت المرة الأولى في تاريخ الحركة الأولمبية التي تتقلد فيها امرأة مهمة مراقبة وتتبع والإشراف على تنظيم الأولمبياد (أولمبياد ريو2016)، مضيفا: “لقد نجحت في مهامها بامتياز، وهذا ليس غريبا على المتوكل التي نجحت في كل المهام التي أنيطت بها من طرف اللجنة الأولمبية الدولية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى