رياضة

تلاعب البطولة يصل البرلمان

جديد24

وصلت اتهامات المغرب التطواني ليوسفية برشيد بالتهاون في مباراة الكوكب المراكشي (4-1) الاثنين الماضي إلى البرلمان.

ووضع نور الدين الهروشي من الأصالة والمعاصرة سؤالا كتابيا موجها إلى وزير الشباب والرياضة، تساءل فيه عن الإجراءات والتدابير التي تعتزم الوزارة اتخاذها لفتح تحقيق شفاف ونزيه في هذا الملف، مطالبا بالكشف عن نتائج التحقيق في أقرب الآجال.
واتهم المغرب التطواني في رسالته إلى الجامعة يوسفية برشيد، بالتساهل في مباراة الكوكب، الأمر الذي اعتبره فؤاد الورزازي، رئيس الفريق المراكشي، تصديرا للأزمةـ من قبل المسؤولين التطوانيين.
وإضافة إلى اتهامات المغرب التطواني، صعدت أندية أخرى احتجاجاتها على الجامعة، ضمنها أولمبيك خريبكة الذي اعتبر أن البرمجة تخدم مصالح فريق على حساب فرق أخرى.

وصعد المكتب المسير للرجاء موقفه تجاه الجامعة، بعد رفضها تأجيل الدورة 29 من بطولة اتصالات المغرب، وتمسكها بتأجيل مباراة الوداد وأولمبيك خريبكة لحساب الدورة 27.

واجتمع مكتب الرجاء برئاسة جواد الزيات مساء أول أمس (الأربعاء)، لدراسة رد مناسب على جواب العصبة الاحترافية، إذ أجمع الأعضاء على حق الرجاء في اتخاذ تدابير للدفاع عن مصالحه، بما فيها مقاطعة مباراة الدورة 29 الاثنين المقبل أمام المغرب التطواني.

وبعث مكتب الرجاء رسالة ثانية إلى العصبة الاحترافية، أكد فيها تفهمه “لأجندة الاستحقاقات الإفريقية للأندية المغربية”، و”الجهود المبذولة من أجل توفير كل شروط النجاح لهذه الأندية، في أفق استعداد جيد للمباريات النهائية”، لكنه شدد على “عدم الإضرار بمصالح الأندية التي تتبارى على اللقب والمراكز المؤهلة للمسابقات الإفريقية، وأيضا مصالح الأندية التي تتبارى من أجل الحفاظ على مكانتها بالقسم الأول”. وأصر الرجاء في رسالته الثانية على رفض تأجيل مباراة الوداد وأولمبيك خريبكة، والمطالبة بإجراء مباريات الدورة 29 في توقيت واحد، في الوقت الذي يناسب الأندية المتبارية في النهايات القارية، “وإن اقتضى الحال انتظار نهاية المنافسات لبرمجتها”.

وحذر الرجاء من “ضرب مبدأ تكافؤ الفرص” برفض هذه المقترحات، فيما استدعى على عجل منخرطيه لاجتماع عقد ليلة أمس (الخميس)، من أجل تدارس قرار مقاطعة مباراة الدورة 29.

وردا على ذلك، قال مصدر ودادي إن موقف الرجاء يعكس ازدواجية في الخطاب من جانب المسؤولين، متسائلا “لماذا لم يعترض الرجاء على لعب الوداد في بركان في الدورة 28، قبل إجراء مباراة الدورة 27 أمام أولمبيك خريبكة؟”.

وأضاف المصدر نفسه أن الهدف من وراء موقف الرجاء هو ممارسة ضغط على الجامعة والوداد وتجييش الجماهير، في ظرف ينافس فيه الوداد على واجهة خارجية، يمثل فيها كرة القدم الوطنية.

وقال المصدر نفسه “نرفض إدلال الوداد وممارسة الضغوط عليه، وإذا كان لرئيس الجامعة فوزي لقجع حسابات مع سعيد الناصري، فليصفها بعيدا عن الفريق”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى