سلفيون معتقلون سابقون يخرجون للاحتجاج في الذكرى 16 لأحداث 16 ماي ويطالبون بالإنصاف

سلفيون معتقلون سابقون يخرجون للاحتجاج في الذكرى 16 لأحداث 16 ماي ويطالبون بالإنصاف

أعلنت “اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين”، في بلاغ لها عممته على وسائل الإعلام، عن عزمها تنظيم وقفات احتجاجية بعدد من المدن عقب صلاة التراويح لــ “تحسيس الرأي العام بهذا الحدث الأليم وما ترتب عنه من معاناة نتيجة الاعتقالات العشوائية في صفوف شريحة من المغاربة”.

اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلامينن والتي تعتبر الإطار الحقوقي الذي يمثل المعتقلين الإسلاميين على خلفية أحداث 16، أدانت ما أسمته بــ “غياب أي مبادرة جادة ومنصفة لطي هذا الملف وإنهاء معاناة المئات من المعتقلين وعوائلهم”.

وتأتي هذه الوقفات الاحتجاجية حسب بيان للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين، “في ظل استمرار الحكومة في سياسة صم الآذان اتجاه الصرخات والنداءات الداعية لحل هذا الملف”، كما نم في ظل تفاقم مآسي وآلام الضحايا”.

وستشهد مدن ، سلا، فاس، تطوان، الدار البيضاء وسيدي سليمان، وقفات احتجاجية سيرفع فيها معتقلين سابقين على خلفية أحداث 16 ماي، مطالب بإطلاق سراح “المعتقلين المظلومين وإنصافهم وإسقاط قانون الإرهاب وكشف حقيقة التفجيرات والجهات المستفيدة منها”.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق