غضبة ملكية بسبب تعثر المشاريع وذعر يسيطر على مسؤولين بالبيضاء

غضبة ملكية بسبب تعثر المشاريع وذعر يسيطر على مسؤولين بالبيضاء

أسفرت جولات الملك الخاصة بمدينة الدار البيضاء، في الأسبوع الماضي، عن تأجيل تدشين مشاريع متعثرة بالمدينة، كما طالت المسؤولين غضبة ملكية لعدم مواكبتهم المشاريع التنموية وإخراجها إلى حيز الوجود في الآجال المحددة.

وذكرت جريدة “المساء” في عددها ليوم الاثنين، أن مسؤولين في الإدارة الترابية وشركة التهيئة للبيضاء في قفص الاتهام، بعد تأخر مشاريع تابعة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية كان من المزمع تدشينها بالدار البيضاء.

ويرتقب أن يدشن الملك محمد السادس مركزا طبيا بمنطقة سيدي مومن، يتكون من قاعات للعلاج والفحص في الطب العام، وطب الإدمان والطب النفسي، بالإضافة لفضاء للعلاج النفسي، وذلك بشراكة بين مؤسسة محمد الخامس للتضامن، ومجلس جهة الدار البيضاء-سطات، ومجلس عمالة الدار البيضاء.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق