فرانتزمان : “نتنياهو” و “محمد بن سلمان” يدفعون “ترامب” إلى مواجهة عسكرية مع “إيران”

فرانتزمان : “نتنياهو” و “محمد بن سلمان” يدفعون “ترامب” إلى مواجهة عسكرية مع “إيران”

  جاء في مقال كُتب اليوم السبت، في صحيفة “جيروزاليم بوست”، حسب ما نقلته “وكالة الأناضول”، للكاتب “سيث فرانتزمان” أن الكثير من الأصوات من الأصوات الأمريكية من أقصى اليمين و أقصى اليسار، تتهم اسرائيل و السعودية بوقوفهما وراء السياسة الخارجية الأمريكية تجاه إيران.

  وقال  فرانتزمان، حسب ذات المصدر، إن الكثيرين باتوا يقولون : “أبرز من يدفع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باتجاه المواجهة العسكرية مع إيران هم وزير الخارجية مايك بومبيو، ومستشار الأمن القومي جون بولتون، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وولي العهد السعودي محمد بن سلمان” .

  ويضيف فرانتزمان، حسب ما نقلته نفس الوكالة، أن هذا الربط بين مستشار الأمن القومي والسعودية ونتنياهو هو ربط دائم الحضور لدى اليمين واليسار المتشددين في الولايات المتحدة؛ فعلى سبيل المثال كتب “بين رودز”، مستشار الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، في تغريدة  قبل يومين : “بولتون ومحمد بن سلمان وبيبي (نتنياهو) يدفعون باتجاه المواجهة مع إيران” .

  وأشار نفس الكاتب، إلى دراسة صدرت عام 2006 أعدها الخبيران الاستراتيجيان جون ميرشماير وستيفن والت، وتحولت لاحقا إلى كتاب.

  وهي دراسة تقول إن إسرائيل والمنظمات الداعمة لها عملت على تشكيل السياسة الخارجية الأمريكية تجاه إيران كجزء من “خطة كبرى لإعادة ترتيب الشرق الأوسط” .

  ويُشار إلى أن مؤخرا، تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران، بعدما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية إرسال حاملة الطائرات “أبراهام لنكولن” وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية بشأن استعدادات محتملة من قبل طهران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية .

صحفي متدرب

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق