قضايا وحوادث

في تصريح مثير للجدل بنعبد القادر: الدراسة التقييمية لـ”الساعة الإضافية ” أظهرت عدة إيجابيات

جديد24

على الرغم من الضجة التي صاحبت إقرار الساعة الإضافية؛ خرج محمد بنعبد القادر الوزير المنتدب المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، ليقول إن دراسة تقييمية أُجْرِيَتْ حول الموضوع أكدت صحة الفرضيات التي وضعتها الحكومة وهي تتخذ هذا القرار.

وأوضح بن عبد القادر في معرض إجابته عن الأسئلة الشفوية الأسبوعية، بمجلس النواب، يوم الإثنين، أنه من بين نتائج هذا القرار تحقيق الاستقرار الزمني بحيث لا تقع أربع تغيرات في التوقيت وما ينتج عنها من اضطرابات.

كما أظهرت الدراسة، يضيف الوزير، أن هناك نتائج مطمئنة لاعتماد هذا التوقيت سواء في النقل والصحة والعمل والدراسة، دون أن يقدم أمثلة عن هذه النتائج الإيجابية.

وكان مجلس الحكومة قد صادق في أكتوبر 2018، على مشروع مرسوم يتعلق بـ”تثبيت الساعة الإضافية”، وذلك حتى يتسنى الاستمرار في العمل بالتوقيت الصيفي المعمول به حاليا بكيفية مستقرة.

وحسب النص الذي تقدم به محمد بنعبد القادر وزير الوظيفة العمومية فإن التعديل “سوف يسمح بالاستمرار في العمل بالتوقيت الصيفي المعمول به حاليا بكيفية مستقرة تفادياً لتعدد التغييرات التي يتم إجراؤها مرات عديد خلال السنة وما يترتب عنها من انعكاسات على مستويات متعددة”.

وأثار هذا القرار حينها موجة غضب واسعة لدى المغاربة، فيما عبّر التلاميذ عن رفضهم للقرار بتنظيم احتجاجات في مختلف المدارس المغربية والتي استمرت أكثر من أسبوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى