لافروف لبومبيو: حان الوقت لفتح صفحة جديدة لبناء علاقات روسية أميركية “مسؤولة”

لافروف لبومبيو: حان الوقت لفتح صفحة جديدة لبناء علاقات روسية أميركية “مسؤولة”
قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف لنظيره الاميركي مايك بومبيو الثلاثاء ان موسكو مستعدة لفتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين والمتوترة بسبب عدد من القضايا من بينها ضبط الاسلحة وايران.
وقال لافروف في مدينة سوتشي حيث من المقرر ان يلتقي بومبيو بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين “اعتقد أن الوقت قد حان لبدء بناء نموذج جديد للفهم المتبادل يكون مسؤولا وبناء”.
من جهته، قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الثلاثاء إن الولايات المتحدة لا تريد حربا مع ايران، إلا أنه تعهد مواصلة الضغط عليها.
وقال في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في سوتشي “نحن لا نسعى مطلقا الى حرب مع إيران”.
إلا أنه أضاف “لقد اوضحنا للإيرانيين أنه إذا تعرضت المصالح الأميركية لهجوم، فإننا سنرد بالتأكيد بالطريقة المناسبة”.
وقال انه تحدث الى لافروف وكذلك إلى الحلفاء في بروكسل الاثنين حول التهديد الذي ترى الولايات المتحدة أن ايران تمثله.
وتأتي تصريحاته بعدما نشرت الولايات المتحدة سفينة هجومية برمائية وبطاريات صواريخ “باتريوت” إلى مياه الخليج لتعزيز قدرات حاملة طائرات وقاذفات من طراز “بي-52” أُرسلت سابقا إلى المنطقة، رغم نفي الرئيس الأميركي دونالد ترامب تفكيره في ارسال 120 الف جندي.
واضاف بومبيو “نحن ننتظر من ايران التصرف كدولة عادية” مشيرا بشكل خاص إلى دعم ايران للحوثيين في اليمن الذين يتعرضون لهجوم من السعودية، حليفة واشنطن.
وتابع أن الحوثيين “يطلقون الصواريخ على مناطق يسافر إليها الروس والأميركيون، ويمكن أن تؤدي هذه الصواريخ إلى قتلهم”.
من جهته، أعلن المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة لم تقدم حتى الآن أي اقتراح رسمي لعقد لقاء بين الرئيس دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، على هامش اجتماعات قمة مجموعة العشرين المقررة في طوكيو الشهر المقبل.
ونقلت صحيفة موسكو تايمز المحلية عن بيسكوف قوله، في مؤتمر صحفي، إنهم لاحظوا الحديث عن لقاء من هذا القبيل، وصدرت تصريحات حول ذلك من قبل، لكن لم يجر هناك أي محادثات بشأن هكذا اجتماع ولا حتى الاتفاق حوله.
وأشار بيسكوف إلى أن آخر اجتماع كان مخططا له بين بوتين وترامب تم إلغاؤه من قبل واشنطن.
يشار أن ترامب أعلن، في نوفمبر/تشرين الثااني الماضي، إلغاء لقاء مع بوتين كان مقررا عقده في الشهر ذاته، على هامش قمة العشرين في الأرجنتين؛ وذلك احتجاجا على حادثة مضيق كيرتش الذي يربط بين البحر الأسود وبحر آزوف.
والإثنين، قال ترامب إنه قد يلتقي بوتين والرئيس الصيني شي جين بينغ، خلال اجتماعات قمة مجموعة العشرين في طوكيو.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق