قضايا وحوادث

نهر أم الربيع يلفظ جثة تلميذ بعد خمسة أيام من غرقه ضواحي سطات

جديد24

 

لفظ نهر أم الربيع أخيرا، جثة تلميذ كان قد قضى نحبه غرقا، بعد خمسة أيام من عمليات البحث التي باشرتها فرقة الغطس التابعة للوقاية المدنية بثكنة سطات، بمساعدة عدد من المواطنين تحت إشراف عناصر الدرك الملكي بمشرع بن عبو، وممثل عن السلطات المحلية بأولاد بوزيري إقليم سطات.

وأفادت المصادر، ان فرقة الغطس التابعة للوقاية المدنية، باشرت عملية البحث قبل 5 أيام، لكنها لم تتمكن من انتشال الجثة قبل اليوم، وذلك راجع إلى كون مياه نهر أم الربيع قد جرفت جثة الهالك لما يفوق عشرة كيلومترات من مكان الغرق، إلى جانب ضعف الرؤية بسبب عدم صفاء مياه النهر.

وكان الهالك البالغ من العمر قيد حياته 19 سنة، والنحدر من دوار أولاد داود جماعة الثوالث قيادة بني يكرين، (كان) في في نزهة ترفيهية وممارسة الرياضة رفقة بعض أصدقائه، على مستوى دوار أولاد سعيد بن علي جماعة مشرع بن عبّو، قبل أن تجرفه مياه نهر أم الربيع أثناء السباحة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى