الأمن منع وصول 43 مليون قرص “قرقوبي” إلى الشباب المغربي

الأمن منع وصول 43 مليون قرص “قرقوبي” إلى الشباب المغربي

حسب إحصائيات جديدة، تمكنت السلطات المغربية المختصة، من مصادرة ازيد من 43 مليون قرص مهلوس، خلال الثلاث سنوات الاخيرة.

وحسب الإحصائيات التي ادلى بها مصطفى الخلفي في مناظرة بمكناس، فإن هذا العدد فيه 40 مليون قرص الترامادول و 1.5 مليون وحدة من “القرقوبي”، و2 مليون من مخدر الإكستازي، هذا إضافة إلى 6 اطنان من مخدر الكوكايين.

واكد مصطفى الخلفي، في افتتاح مناظرة ناقشت المقاربات المجتمعية للتصدي للمخدرات والإدمان السبت بمكناس، على أن المملكة المغربية تحقق نجاحات متتالية في هذا المجال، ومبرزا أنه في سنة 2010 وبمبادرة من الملك محمد السادس، أطلق البرنامج الوطني لمحاربة سلوكات الإدمان، والذي ينفذ عبر مؤسسة محمد الخامس للتضامن. وأوضح، مصطفى الخلفي، أنه بعد مضي قرابة 10 سنوات على إطلاق المبادرة الملكية، انتقل عدد مراكز محاربة الإدمان من 5 إلى 16 مركزا بالإضافة إلى ثلاث مراكز محتضنة في إطار المستشفيات الجامعية. وقال “نطمح لأن يبلغ عددها 20 مركزا سنة 2020، كما تفضل الملك هذه السنة بإطلاق مركزين لطب الإدمان الأول خلال شهر فبراير بمراكش والثاني في ماي ببن سليمان”.

ولم يفت الناطق الرسمي باسم الحكومة، التنويه بمجهودات المديرية العامة للأمن الوطني التي أطلقت في 2017، بتنسيق مع وزارة التربية الوطنية، برنامجا خاصا بتأمين محيط المؤسسات التعليمية، والذي مكن في 2018 من متابعة أزيد من 3000 شخص، لاسيما في ظل تزايد استهداف المؤسسات التعليمية. وقال إن “دينامية المجتمع المدني المتخصص في محاربة المخدرات تكشف عن تقدم متزايد في العمل الوقائي والعلاجي وفي الإدماج”.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق