لا تنشر هنا

تطوان: المملكة العربية السعودية ضيفة شرف الملتقى الدولي لفن النحت في نسخته الثانية

جديد24- بلاغ

تنظم مؤسسة أدايداي الدورة الثانية لملتقى النحت الدولي تحت شعار “الأرض” ، وذلك خلال الفترة الممتدة مابين 15 و23 يونيو/حزيران 2019، بمدينة تطوان، حاضنة التظاهرات الثقافية والفنية، بتعاون من السلطات المحلية للمدينة.

وتحتفي هذه الدورة، بالمملكة العربية السعودية كضيفة شرف، كما تعرف هذه الدورة مشاركات وازنة لأربعة وثلاثون فنانا من خمسة عشر دولة حول العالم، وهي الأردن، البحرين، سلطنة عمان، الكويت، مصر، تونس، ماليزيا، فرنسا، روسيا البيضاء، كونغو برازافيل، إيطاليا، بلجيكا والصين،بالإضافة إلى مشاركات فنانين من المملكة المغربية.

وتتميز هذه الدورة بأنشطتها المتنوعة والميدانية، كورشات النحت الرئيسية بساحة مسرح الولاية بمدينة تطوان أيام الملتقى 16 و 17 و 19 يونيو حزيران والممتدة من التاسعة صباحا إلى 17.30 مساء، وورشة الخزف رابع أيام الملتقى 18 يونيو لفائدة أطفال مركز الأشخاص التوحديين، بالإضافة لورش بيئي رفقة الفنانين المشاركين وذلك بغرس أشجار بجماعة عين الحصن القروية التابعة لإقليم تطوان.
وتتخلل هذه الورشات، رحلات استكشافية لوجهات سياحية كالجوهرة الزرقاء شفشاون في اليوم السادس من أيام الملتقى، وزيارات للمواقع الأثرية لمدينة طنجة في 22 يونيو، والذي يلي حفل الختام مباشرة والمقام بفندق لابالوما في الواحد والعشرون يونيو حيث من المنتظر حضور وزير الثقافة والاتصال المغربي وبعض الشخصيات الدبلوماسية.

ويتغيى الملتقى في نسخته الثانية، إلى الانفتاح على باقي دول العالم، خاصة عوالم فن النحت بمختلف مدارسها ومشاربها، من أجل تبادل الخبرات ولطي الجسور نحو ثقافات أخرى. وذلك سيرا على دأب المملكة المغربية بأطرها وفعالياتها الرسمية وغير الرسمية.

ويرنو هذا الحدث الفني إلى خلق إشعاع ثقافي وفني وتنموي لمدينة تطوان وإبراز المؤهلات التي تزخر بها المنطقة اقتصاديا وسياحيا.

ويسعى الملتقى الدولي للنحت في دورته الثانية، إلى استكمال خارطة الطريق نحو مجتمع مثقف ومحب للفن، من خلال انخراطه ضمن سلسلة الأنشطة الفنية والثقافية لمختلف هيئات المجتمع بمدينة تطوان، وباقي ربوع المملكة طيلة السنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى