ماء العينين ترد على بسيمة الحقاوي: أنت تبحثين عن البطولة “على ظهري”

2019-06-16T18:32:16+00:00
2019-06-16T19:00:32+00:00
السياسيةجديد24سلايدر
ماء العينين ترد على بسيمة الحقاوي: أنت تبحثين عن البطولة “على ظهري”

نشرت النائبة البرلمانية عن حزب العدالة و التنمية آمنة ماء العينين على حائطها في الفيسبوك، تدوينة تخاطب فيها زميلتها في نفس الحزب وزيرة الأسرة و التضامن و المساواة و التنمية الاجتماعية بسيمة الحقاوي، و ذلك يوم أمس، على إثر مشاركة السيدة الوزيرة في برنامج إذاعي توجه من خلاله “نصائح أخلاقية” لماء العينين التي اعتبرتها هذه الأخيرة اتهامات مغلفة في طابع نصائح.

و اعتبرت ماء العينين النصيحة أمام الملأ فضيحة و تشهير وفق المرجعية التي تنهل منها الوزيرة، و أضافت: “إذا كنت تبحثين كما يفعل كثيرون غيرك على البطولة ‘على ظهري’ فأنا يمكن أن أمنحك هذه الفرصة دون أن يحرك ذلك شعرة في رأسي”.

كما رفضت أن تكون حائطا قصيرا، إذ قالت: تعلمين أنه مرت على الحزب وقائع تم التشهير فيها برجال و نساء، لم أسمعك يوما تتكلمين عنهم و عنهن في الإعلام، رغم أنك لم تكوني تقصرين في الكواليس، ربما لأنك مقتنعة أن مواقعهم التنظيمية لا تسمح لك بمهاجمتهم لما يمكن أن يكون لذلك من أثر سلبي عليك”.

و استرسلت: “أستغرب أن تسمحي لنفسك أنت الأستاذة بسيمة الحقاوي، أن تعطيني دروسا في الشجاعة علما أن المرة الوحيدة التي سمعتك تتكلمين فيها بشجاعة متقطعة النظير هي حينما كنت تعددين تنازلات عبد الاله بنكيران للمخزن و لباقي الفرقاء السياسيين، لكنك لم تفعلي ذلك إلا حينما أعفي بنكيران و تطاول عليه المتطاولون”.

و أشارت ماء العينين في مواطن عديدة من تدوينتها إلى نواقص الوزيرة، و عدم شجاعتها، و ختمت كلامها بقول موجه إلى كل من هم على شاكلتها:  “أنتم بعيدون عن المرجعية الإسلامية التي تدعونها و الأولى بكم الالتفات لمسؤولياتكم الجسيمة و كل تلك المآسي التي ينتظر المستضعفون معالجتها”.

و جدير بالذكر أن الكلام الذي اعتبرته آمنة ماء العينين تهجما لم يخلو من اتهامات و تشهير على لسان الوزيرة هو كالتالي: “ياريت لو أنها كانت تملك الشجاعة الكافية، باش تكون كما هي ما تكونش عندها هوية مزدوجة، و تصرح بذلك، و لا تخاف في الله خوفة لائم…”.

صحفية متدربة*

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق