هذا ماقررته استئنافية أكادير في قضية “طبيب الفقراء”

12 يونيو 2019
هذا ماقررته استئنافية أكادير في قضية “طبيب الفقراء”

أيدت محكمة الاستئناف بأكادير، أمس الثلاثاء، الحكم الصادرعن المحكمة الابتدائية بتيزنيت في حق ما بات يعرف بـ “طبيب الفقراء” الدكتور المهدي الشافعي، طبيب أخصائي في جراحة الأطفال بالمستشفى الاقليمي الحسن الأول بالمدينة سابقاً .

وقضت المحكمة، بأداء تعويض قدره 20 ألف درهم للمشتكي، مدير المستشفى، وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم.

وكان المهدي الشافعي، طبيب أخصائي في جراحة الأطفال بالمستشفى الاقليمي الحسن الأول بالمدينة سابقاً، يتابع من طرف النيابة العامة بناء على شكاية تقدم بها مدير المركز الاستشفائي سابقاً، بتهمة السب والقذف من خلال تدوينات منشورة على صفحته الخاصة بالفيسبوك.

وطالب مدير المستشفى الاقليمي بتزنيت الهيأة القضائية بالحكم على المشتكى به بأداء تعويض مالي له جبرا للضرر محدد في 80 ألف درهم، إلا أن المحكمة قررت إدانته بما ذكر سلفا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق

Send this to a friend