أحداث شغب وتخريب بالعيون بعد تتويج الجزائر والوكيل العام يأمر بتحقيق

أحداث شغب وتخريب بالعيون بعد تتويج الجزائر والوكيل العام يأمر بتحقيق

شهدت مدينة العيون، ليلة الجمعة 19 يوليوز الجاري، أعمالا تخريبية من طرف مجموعة أشخاص، وذلك اثر الاحتفالات التي عرفتها المدينة بعد فوز المنتخب الجزائري بكأس الأمم الإفريقية لكرة القدم 2019.

وأردفت مصادر مطلعة، أن مجموعة من الأشخاص استغلوا أجواء الاحتفالات للقيام بهذه الأحداث التخريبية، الأمر الذي دفع بالقوات الأمنية أن تتدخل، بعدما تسببوا في خسائر مادية بعدما قاموا بتكسير الممتلكات العامة وأضرموا النار في مختلف الأماكن.

وأضافت نفس المصادر، أن هذا الشغب خلف إصابة عشرات الأشخاص من القوات العمومية بجروح متفاوتة الخطورة تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية، فيما توفيت شابة تبلغ من العمر 24 سنة، متأثرة بالجروح الخطيرة التي أصيبت بها.

وإثر وقوع هذا الحادث في حدود الساعة 23 من ليلة أمس الجمعة 19 يوليوز، والذي أودى بحياة شابة من مواليد 28 فبراير 1995، كانت تعبر راجلة عرض قارعة محج محمد السادس، قادمة من جهة جدار مدرسة المرابطين اتجاه حي مولاي رشيد، أمر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالعيون، بفتح تحقيق لاستجلاء ظروف الحادث.

ويشار إلى أن المنتخب الجزائري لكرة القدم استطاع أن يحرز لقبه القاري الثاني متوجا ببطولة كأس الأمم الأفريقية الـ32، بعد فوزه على نظيره السنغالي بهدف دون رد، في المباراة التي جمعت بينهما مساء أمس الجمعة في ملعب القاهرة الدولي.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق