وتعود تفاصيل الواقعة ، إلى ليلة الإثنين الماضي حين عثر أحد المواطنين على جثة فتاة في ظروف غامضة بالشارع المؤدي إلى منطقة أم لبوير، بالقرب من حي النهضة، بالداخلة.

وأضافت المعطيات ذاتها أن تحريات ميدانية باشرتها المصالح الأمنية في الموضوع أسفرت عن تحديد هوية المشتبه فيه، بعدما لاذ بالفرار مباشرة فور رميه للهالكة من سيارة خفيفة كانا على متنها وهما في حالة سكر، قبل أن تلفظ أنفاسها الأخيرة متأثرة برضوض خطيرة على مستوى الرأس.

وبناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، تم وضع الموقوف رهن تدابير الحراسة النظرية في انتظار تقديمه للعدالة، فيما تم ايداع جثة الضحية بمستودع الجثامين بغرض إخضاعها للتشريح الطبي.