“الهاكا” تعاقب “راديو مارس” بعد واقعة “الكوزينة”

“الهاكا” تعاقب “راديو مارس” بعد واقعة “الكوزينة”

قررت الهيأة العليا للتصال السمعي البصري، وقف برنامج المنشط عادل العماري على “راديو مارس”، والذي أثار الكثير من الجدل بسبب تصريحاته اتجاه المرأة.

وأكدت الهيأة على أن حلقات 20 و21 ماي و4 يوليوز 2019 من برنامج ” العلما د مارس” وحلقة 07 يوليوز 2019 من برنامج “قضايا رياضية بعيون الجالية” قد عرفت مجموعة من الخروقات للمقتضيات القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل في مجال الاتصال السمعي البصري، ولاسيما تلك المتعلقة باحترام الكرامة الإنسانية، ومحاربة الصور النمطية التي تحط من كرامة المرأة، عدم الحث على العنف أو الكراهية بما يقتضيه واجب التماسك المجتمعي.

وأكدت الهيأة على أنه “من أبرز أدوار الإعلام الرياضي، الارتقاء بالنقاشات المحيطة بهذا المجال وإشاعة المثل الرياضية وروح المنافسة الشريفة والمساهمة في إبراز أدوار الرياضة في الاندماج والتنشئة المجتمعية والانفتاح على الآخر”، لتشدد في هذا السياق على أن “الخطاب الموظف خلال حلقات برنامج “العلما د مارس” يحث ويحمل، ولو ضمنيا، فئة من الجمهور على التعصب أو العنف أو الكراهية بين المشجعين أثناء التظاهرات الرياضية”.

كما اعتبرت الهيأة أن تصريحات منشط البرنامج تجاه إحدى المستمعاتمن قبيل: “تمشي تبعد منا، سيري عا فحالك، المغرب مسالي ليك أنت تشجعيه ولا ما تشجعيه ” تشكل “مسا بانتمائها وحسها الوطني، وأن ما ورد في هذه التصريحات يقزم وظيفة المرأة وإسهاماتها المجتمعية وينتقص من كفاءاتها وقدراتها كما يلغي حريتها وحقها في التعبير عن رأيها انطلاقا من وضعها كفاعل أساسي في المجتمع”.

واعتبر المصدر ذاته أن العبارات التي تضمنها برنامج “قضايا رياضية بعيون الجالية” من قبيل “تفرجت فالباسكيط، أ عباد الله، الباسكيط ديال الدريات”، تكرس “صورة نمطية مبنية على توصيف يحتقر الأداء الرياضي النسوي والمستوى التنافسي للمرأة في الرياضة”.

تبعا لذبك قرر لمجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري وقف بث “راديو مارس” خلال التوقيت الاعتيادي لبرنامجي “العلما د مارس” و ” قضايا رياضية بعيون الجالية” لمدة خمسة عشر يوما، مع وقف البرنامجين المذكورين طيلة نفس المدة.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق