بسبب انتخابات 2021 الصدام بين “الأحرار” والبيجيدي” يتجدد

بسبب انتخابات 2021 الصدام بين “الأحرار” والبيجيدي” يتجدد

علق يونس أبشير، رئيس الشباب التجمعي في جهة فاس مكناس، على قول خالد البوقرعي، القيادي بحزب العدالة والتنمية، إن “الذين يريدون أن يتصدروا نتائج انتخابات 2021، خصهم يجيبوها بذراعهم”، مردفا أن “البيجيدي سيكون في هذه الحالة أول الفرحين، وأول المهنئين وأول المستبشرين بأن غد المغرب سيكون مشرقا، والديمقراطية في مسارها الصحيح”، في إشارة واضحة إلى حزب التجمع الوطني للأحرار.

وقال أبشير، في تدوينة على شبكة التواصل الاجتماعي: “عفوا صديقي البوقرعي، الأحرار لن يكونوا مشجبا تعلقون عليه حقيقة سنواتكم السبع العجاف”، مضيفا أن “أقل ما يمكن أن يقال عن الخرجة الأخيرة لخالد البوقرعي، والتي قال فيها بأن الأحرار “مافيدوش” وأن العدالة والتنمية قد ضمن كسب استحقاقات سنة 2021 هي أنها خرجة تعبر بجلاء عن حالة الارتباك والشك الذي بدأ يدب في نفوس الإخوان”.

وأردف المتحدث: “إذا افترضنا أن أعضاء حزب السنوات السبع العجاف، أصحاب التعويضات المتعددة التي تنفر المواطنين من العمل السياسي، واثقون من الفوز فلم هذه الحساسية المرضية تجاه الأحرار؟ لماذا تتبعون بقلق تحركاتنا؟ لماذا تفقدون صوابكم عندما تشاهدون التفاف كل الطبقات والشرائح الاجتماعية حول مشروعنا؟ ياك مافيدناش؟ ولن نفوز بالانتخابات لأن خيالكم يصور لكم أنكم حزب المغاربة المختار؟ الى بقات عندكم ذرة مصداقية قلبوا على الحلول لمشاكل المغاربة وتحاربو مع الاشكاليات اللي واعدتو الناس باش تحلوها فبرنامجكم الانتخابي اللي ما تحقق فيه والو.”.

وتابع رئيس الشباب التجمعي في جهة فاس مكناس: “أقول للبوقرعي تعالو لكلمة بيننا وبينكم، أن نتواجه في الميدان بالعمل والمبادرات والمنجزات، ونترك الخيار للمغاربة بدون وصاية ولا محاولات لشن حروب نفسية قذرة. والفيصل سيكون آنذاك هو صندوق الاقتراع. والى ذلك الحين لا يسعني إلا أن أدعو الله أن ينزل عفوه وهدايته وأدعو سي خالد لقرع طبول الحرب مع فشل العدالة والتنمية في الالتزام بتعداتها لأنه بهذا الشكل راكم غاديين فالخسران…”.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق