بعد أشهر من الصمت…محامي العائلة الملكية يؤكد طلاق الملك محمد السادس والأميرة لالة سلمى ويرد على الإشاعات المغرضة

بعد أشهر من الصمت…محامي العائلة الملكية يؤكد طلاق الملك محمد السادس والأميرة لالة سلمى ويرد على الإشاعات المغرضة

بعد عدة أشهر من الصمت الرسمي وتجاهل الموضوع، خرج أمس السبت محامي العائلة الملكية إريك ديبون موريتي ببلاغ رسمي نشرته مجلة “غالا” الفرنسية الشهير يؤكد من خلاله خبر انفصال الملك محمد السادس عن عقيلته الأميرة لالة سلمى، بعدما تحدث في البيان عن “الزوجة السابقة للملك، وينفي فيه أيضا الإشاعات المغرضة التي انتشرت عبر وسائل إعلام أجنبية خلال اليومين الماضيين.

المحامي الفرنسي نفى بشكل قاطع صحة المزاعم التي تحدثت عن منع الأميرة من السفر رفقة ابنيها ولي العهد الأمير مولاي الحسن والأميرة للا خديجة، خشية هروبهما أو اختطافهما .

وقال المتحدث باسم الملك وزوجته السابقة أن وضعهما الاعتباري الخاص جعلهما يفضلان عدم الخوض في مسألة انفصالهما إلا أن إشاعة الهروب المغرضة والخطيرة والتي تمس بالشرف تطلبت التوضيح.

ودعا المحامي وسائل الإعلام إلى التحلي بالمسؤولية والنضج عند التطرق لمثل هذه الأخبار

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق