بنكيران : العثماني أهدى التعليم لدولة الاستعمار والأزمي أقرب إلي منطقا وقلبا منه

بنكيران : العثماني أهدى التعليم لدولة الاستعمار والأزمي أقرب إلي منطقا وقلبا منه

خلال كلمة ألقاها اليوم الأربعاء 24 يوليوز 2019 بالملتقى الخامس عشر لشبيبة العدالة والتنمية الذي عقد بمدينة القنيطرة، قال عبد الإله بنكيران أن إعفاءه من رئاسة الحكومة أراحه من الأعباء، وأضاف بأنه لو كان يريد رئاسة الحزب لواجه العثماني  وأخذها.

ونفى بنكيران، خلال اللقاء ذاته، وجود عداوة مع الأمين العام الحالي سعد الدين العثماني، ومصطفى الرميد الوزير المكلف بحقوق الإنسان، وقال بأن هناك خلافا فقط.

وكشف بنكيران وسط جمع غفير من شبيبة البيجيدي أن العثماني والرميد وقعا في خطأ جسيم، ويجب أن يتحملا مسؤوليتهما الكاملة.

وتعليقا على بعض التصريحات التي أدلى بها العثماني لوسائل الإعلام عقب “لايف” بنكيران الأخير، قال رئيس الحكومة السابق يقول العثماني “إنه انتصر على بنكيران، فهنيئا له بهذا الانتصار”، وأضاف “إلا بغا ينتصر ينتصر بصحتو”، ليعقب بعد ذلك بأن الانتصار الحقيقي هو في الانتخابات المقبلة.

وبخصوص التصويت على القانون الإطار للتعليم قال بنكيران “رفضت قرار فرنسة التعليم والعثماني أهداه لدولة الاستعمار”.

وخلال اللقاء ذاته أعرب الأمين السابق لحزب المصباح أن رئيس المجلس الوطني للحزب، إدريس الأزمي، أقرب إليه منطقا وقلبا من سعد الدين العثماني.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق