بوعياش : لا وجود لمعتقلين سياسيين بل سجناء اعتقلوا لمشاركتهم في مظاهرات أو أعمال عنف نتجت عنها!

بوعياش : لا وجود لمعتقلين سياسيين بل سجناء اعتقلوا لمشاركتهم في مظاهرات أو أعمال عنف نتجت عنها!

صرحت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان  بشكل قطعي أنه “لا يوجد سجناء سياسيون” في المغرب وأن التعذيب لم يعد يمارس في السجون أو مراكز الشرطة.

وقالت أمينة بوعياش ، التي عينها الملك محمد السادس على رأس هذه المؤسسة الدستورية المسؤولة عن إصدار التقارير وتقديم توصيات إلى السلطة التنفيذية في مجال حقوق الإنسان يوم 6 من ديسمبر عام 2018، في مقابلة أجرتها مع وكالةالأنباء الإسبانية، لا يوجد سجناء سياسيون ، بل سجناء اعتقلوا لمشاركتهم في مظاهرات أو أعمال عنف أنتجت في تلك المظاهرات. لا يتم اعتقالهم بسبب آرائهم ، ولكن بسبب تأثير المظاهرات أو التعبيرات العنيفة,

وأضافت المتحدثة نفسها،إن المضي قدماً في تعزيز خيار الدفاع عن حقوق الإنسان وتعزيزها على المستوى التشريعي، وفي القيام بإنشاء آليات لتعزيز حقوق الإنسان، وأيضًا في حماية التعبير في الأماكن العمومة ، تشير بوضوح أن هذا الخيار لا رجعة فيه في المغرب، مؤكدة في نفس السياق أنه  في مجال حقوق الإنسان لدينا الإطار التشريعي والدستوري، وهذا مهم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق