تقرير رسمي يفضح الواقع الكارثي للمستشفيات بالمغرب

12 يوليو 2019
تقرير رسمي يفضح الواقع الكارثي للمستشفيات بالمغرب

جديد24_الرباط

صورة سوداء تلك التي رسمها تقرير رسمي عن الحالة السيئة للبنيات التحتية والخدمات التي تقدمها المستشفيات في المغرب، أعدته المفتشية العامة لوزارة الصحة.

وقالت المفتشية في بلاغ لها أن المؤسسات الطبية والاستشفائية في المغرب تعرف تفاوتا في إنتاج الخدمات بين المؤسسات الصحية، وأقر بنقص على مستوى بعض التخصصات كطب وإنعاش المواليد الجدد، بالإضافة إلى اختلالات في تدبير الشواهد الطبية ونقص في العنصر البشري.

وسجل التقرير غياب مشروع المؤسسة الاستشفائي بالمؤسسات الاستشفائية، فضلا عن غياب أو عدم استكمال وضع هيئات الدعم والتشاور والأقطاب بالمستشفيات.

وأبرز التقرير غياب نظام معلوماتي مندمج، إلى جانب وجود نقص في خدمات استقبال وتوجيه المرضى في تدبير المواعيد، مع تفاوت في إنتاج الخدمات بين المؤسسات الصحية، واختلالات في تدبير الشواهد الطبية.

كما سجلت المفتشية غضب وعدم رضى المواطنين، على الخدمات التي تقدمها الموارد البشريةن مسجلة وجود نقص بخصوصها، مسجلين اختلالات في تطبيق نظام مراقبة التغيب في أنظمة العمل في ما يتعلق بمدة العمل والحراسة والإلزامية.

وقام مفتشو وزارة الصحة البالغ عددهم 40، والذين يضطلعون بمهام التفتيش والمراقبة والتدقيق والتقييم والتنسيق مع مؤسسة الوسيط والمجلس الأعلى للحسابات والمفتشية العامة للمالية والهيئة المركزية للنزاهة والوقاية من الرشوة، بإنجاز خلال الفترة الممتدة ما بين يناير 2018 ويونيو 2019، 225 مهمة تفتيش، كما قاموا خلال نفس الفترة بدراسة ومعالجة 701 شكاية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق

Send this to a friend