سبعيني يجهز على ابنه بساطور

سلايدرمجتمع
10 يوليو 2019
سبعيني يجهز على ابنه بساطور

اهتزت زنقة القايد الشرقي بابن سليمان، في الساعات الأولى من صباح أمس (الثلاثاء)، على وقع جريمة قتل بشعة ذهب ضحيتها شاب يبلغ من العمر 28 سنة على يد الجاني، الذي لم يكن سوى والده البالغ من العمر 70 سنة.

وحسب مصادر “جديد24”، فإن المعطيات الأولية للبحث، كشفت أن جريمة القتل التي ارتكبها مسير محطة لبيع البنزين، والتي شهد فصولها منزل الأسرة، جاءت نتيجة نقاش حاد بسبب انزعاجه من سلوك فلذة كبده، المتمثل في معاقرة الخمر دون البحث عن فرصة عمل.

وأضافت المصادر ذاتها، أن سلوك الابن غير السوي المتمثل في الإدمان على الخمر، إضافة إلى الاستسلام للبطالة وعدم القيام بمجهود للبحث عن فرصة عمل، جعلا الأب يقرر معاتبة ابنه موجها إليه اللوم بالقول “إلى متى ستظل تعاقر الخمر؟ لم تعد ترغب في العمل ولا البحث عنه، باغي غير الفلوس والشراب واش هادي حالة؟…”، وهي العبارات التي أثارت حفيظة الضحية الذي كان في حالة سكر طافح، إذ عبر عنها بعدم الاكتراث وجعلته يرد على أبيه بأن ذلك ليس من شأنه، ليدخل الطرفان في نقاش حاد.

وأفادت مصادر متطابقة، أن تلاسن الطرفين تطور إلى عراك بالأيدي، ولأن الأب لم يتقبل سلوك ابنه المتمثل في مجادلته، انتابته هستيريا جعلته يصب جام غضبه عليه، بأن تناول ساطورا “مقدة” وهوى به على رأسه إلى أن سقط صريعا.

وأضافت المصادر ذاتها، أن خطورة الإصابة عجلت بإزهاق روح الضحية في الحال ولم يعد هناك مجال لإنقاذه، وبمجرد إدراك الأب لخطورة سلوكه المتهور وتداعياته على حياة ابنه، ظل متسمرا في مكانه من هول الصدمة والتحسر على ما اقترفته يداه في حق أعز ما يملك.

وبمجرد تلقي المصالح الأمنية بابن سليمان إشعارا حول الواقعة، حلت بمسرح الجريمة مرفوقة بالشرطة العلمية والتقنية وعاينت جثة الهالك، وبأمر من النيابة العامة تقرر فتح تحقيق في النازلة، فيما تم إيقاف المتهم للبحث معه حول دوافع جريمته، التي اهتز لها سكان المدينة خاصة أن الجاني معروف بدماثة أخلاقه.

وتقرر وضع الأب المتهم تحت تدابير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة، التي أمرت بنقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالرحمة بالبيضاء لإخضاعها للتشريح الطبي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق

Send this to a friend