سيدة تشارك في قتل والدتها رفقة عشيقها بالرباط

سيدة تشارك في قتل والدتها رفقة عشيقها بالرباط

لا حديث هذه الأيام وسط ساكنة حي القامرة بالرباط، إلا عن جريمة قتل بشعة تورطت فيها سيدة في الخمسينات من عمرها، أقدمت على قتل والدتها رفقة عشيقيها بسبب عدم قبولها فكرة ولوجها المنزل للاختلاء والحصول على لحظات خاصة بينهما.

وحسب ما أورد مصدر مطلع  فإن الأمر يتعلق بسيدة تبلغ من العمر 61 سنة تعمل “في بيع المناديل والسجائر” بمنطقة القامرة، أظهرت التحقيقات التي قامت بها المصالح الأمنية بعد العثور على جثة الضحية داخل منزل الأسرة، تورطها في قتل والدتها، ليتم إيقافها ووضعها رهن تدابير الحراسة النظرية بإشراف من النيابة العامة.

وأشارت المصادر أن الأبحاث مازالت جارية للوصول إلى عشيقها الذي شاركها في الجريمة، خصوصا وأن الجريمة حدثت بداية الأسبوع الجاري.

وأضافت المصادر ذاتها، أن المعطيات المتداولة، تشير إلى أن المعنية بالأمر استغلت إيداع شقيقها السجن قبل أشهر بسبب تورطه في الاتجار بالمخدرات، وقامت بإدخال أحد الأشخاص الذي تجمعها به علاقة جنسية إلى منزل الأسرة، وهو الأمر الذي رفضته الضحية، ما جعلها تدخل في خلاف دائم مع والدتها، إلا أن المرة الأخيرة تطور الامر إلى تبادل للعنف حيث قامت مع  عشيقها بقتل والدتها بدم بارد من خلال خنقها.

وأوردت المصادر أيضا، أن المتورطة خرجت لدى الجيران وهي تذرف الدموع تأثرا بوفاة والدتها وذلك في محاولة منها إبعاد الشبهة عنها، إلا أن التحقيقات التي قامت بها المصالح الأمنية، استنادا على نتائج التشريح الطبي، أظهرت تورطها في هذا العمل الإجرامي ليتم إيقافها، وإحالتها على العدالة.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق