قيادي في البيجيدي يقدم استقالته لهذه الأسباب

قيادي في البيجيدي يقدم استقالته لهذه الأسباب

قدم القيادي في حزب العدالة والتنمية، عضو المجلس الوطني للحزب، ورئيس فرعه في ألمانيا، أنس حيوني، استقالته من قيادة الفرع المذكور.

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

وقال أنس الحيوني، في تدوينة نشرها على حسابه الفايسبوكي: “بعد تفكير استمر لشهور وبعد استحضار لمختلف الأمور التنظيمية وغيرها التي من الممكن أن يترتب عنها قرار استقالتي من كتابة فرع الحزب بألمانيا، ورغم كوني لازلت أشعر بالمسؤولية الكبيرة التي ترافقني والتي ألزمتني الاستمرار إلى اليوم وعلى رأسها الثقة الكبيرة التي وضعها الأخوات والإخوة سواء هنا بألمانيا أو داخل المجلس الوطني في هذا العبد الضعيف، غير أن كفة الاستقالة قد ترجحت”

وبرر أنس الحيوني، استقالته ب: “تمادي سلوكيات تنظيمية غير مقبولة، وتجاوزات أخلاقية، وصلت حد التعبئة، للانقلاب على هيئة مجالية منتخبة، وتنزيل سيناريو المحمدية، في شكل “الحل” لتسليمها -حسب تصورهم- لمن يقدمون الولاء والطاعة إن وجدوا”.

وقال الحيوني، أن استقالته هي: “استقالة مبدئية ضد التدبير الغير العقلاني وضد التحكم والأستاذية التي وصلت بالبعض إلى الالتفاف والتلاعب بقوانين الحزب “لتشكيل لجان على المقاس، وهي استقالة ترفض من جانب آخر وبشكل أكبر حجم التنازلات والتبريرات التي أصبح البعض يتقنها حد الإبداع على مستوى التدبير الحكومي من طرف الحزب وتتبرأ من المسار الجديد الذي تبناه البعض لأسباب لازلت أجهلها لكن أستطيع التخمين فيها”.

وختم أنس الحيوني تدوينته بالقول أنه لا يريد التحدث بالتفصيل: “لكي لا أضع المزيد من الملح في الجرح الذي أصاب التنظيم ولأني لازلت أعتبر بأن النضال الداخلي له أولويته اليوم أيضا ويجب أن يستمر لإيقاف هذا العبث وإيقاف النزيف”.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق