نزار بركة: سياسة الحكومة تكرس الفوارق الاجتماعية والمجالية

نزار بركة: سياسة الحكومة تكرس الفوارق الاجتماعية والمجالية

قال نزار بركة الأمين العام لحزب “الاستقلال” إن السياسات العمومية التي تنهجها الحكومة عقيمة ولم تكن لها أي آثار إيجابية على المواطنين.

وأوضح بركة في الندوة التي نظمها فريق حزبه، بمجلس النواب، اليوم الثلاثاء، حول “البرلمان ووظيفة تقييم السياسات العمومية”، أن الاحتقان الاجتماعي الذي نراه اليوم، وارتفاع الاحتجاجات هي أقوى مؤشر على فشل السياسات العمومية.

وأضاف ” صحيح أن المغرب تقدم في مؤشر ممارسة الأعمال، لكن هذا لم يكن له أي وقع إيجابي على الاقتصاد الوطني، فالاستثمارات الخارجية تراجعت بنسبة 2.8 في المائة مع نهاية شهر ماي، والاستثمار الداخلي يعاني من الركود، وبالتالي لا يمكن خلق فرص للشغل”.

وأبرز بركة أن تراجع الاستثمار، مع ضعف القدرة الشرائية وتراجع الدخل الفردي، أدخلنا في دائرة مفرغة أدت إلى الاحتقان الاجتماعي الذي نعيشه اليوم”.

وأكد بركة أن الحكومة مازالت تطبق نفس السياسات التي طبقت منذ سنة 2000 علما أنها وصلت إلى مداها، وبهذه السياسة فإنها لن تنجح سوى في تكريس الفوارق الاجتماعية والمجالية وتعميقها.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق