31 ٪ من المغاربة أدوا الرشوة لتحصيل خدمة معينة

31 ٪ من المغاربة أدوا الرشوة لتحصيل خدمة معينة

كشفت إحصائيات المقياس العالمي للفساد الخاص بافريقيا في سن العاشرة في 2019، أن 31 في المائة من المغاربة أدوا الرشوة لتحصيل خدمة معينة وأن 53 في المائة منهم يعتقدون أن مستوى الرشوة ارتفع خلال 12 شهرا.

وفق تقرير أجرته منظمة الشفافية الدولية ترانسبرانسي، بشراكة مع منظمة أفرو بارومتر، التي أجرت بحثا باستجواب 1200 مغربي من أصل عينة همت 47 ألف إفريقي موزعين على 35 دولة.

وأضاف التقرير ، المغاربة الذين تم استجوابهم ضمن خريطة المسح لإشراك الرشوة في القارة الإفريقية، يعتقدون أن حكومة سعد الدين العثماني لا تحارب الرشوة، وإن كانت نسبة أداء الرشوة لتحصيل خدمة ما، تراجعت من 48 في المائة في 2015 إلى 31 في المائة في 2019.

لكن الخطورة، حسب هذه الدراسة، تكمن في انتشار داء الرشوة في المدارس العمومية حيث وصلت نسبتها إلى 6 في المائة، لتحاكي ما يجري في قطاع الصحة والسكن، وباقي القطاعات.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق