المحكمة تدين البائع “المجرور بالسلاسل” بآسفي

المحكمة تدين البائع “المجرور بالسلاسل” بآسفي
أدانت المحكمة الابتدائية بآسفي بالحبس النافذ في حق البائع المتجول الذي ظهر قبل أسابيع في مقطع فيديو تقتاده القوات المساعدة والسلاسل الحديدية تكبل عنقه، بعد أن تمت متابعته بتهمة « إهانة موظفين عموميين أثناء القيام بمهامهم واستعمال العنف في حقهم، والعصيان والتهديد، وإهانة هيئة منظمة، والتجمهر غير المرخص ».
وقضت المحكمة بإدانة البائع المتجول وزميل له في المهنة بأربعة أشهر نافذة لكل منهما، فيما قررت الحكم بشهرين موقوفة التنفيذ في حق بائع آخر وزوجات المتهمين، وفق ما أودرته مصادر محلية.

غضب فيسبوكي

وعبر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، عن غضبهم، بعد اعتقال عناصر القوات المساعدة لبائع متجول بآسفي، وربطه من عنقه بسلاسل حديدية.
وانتشر « هاشتاغ » #جر_الخروف على مواقع التواصل الاجتماعي كالنار في الهشيم، استنكر من خلاله نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي « فيسبوك » الطريقة التي تعامل بها رجال الدرك مع البائع المتجول، السبت الماضي، والتي اعتبروها « غير إنسانية ».
وجاء اعتقال البائع المتجول عقب حملة قامت بها مقاطعة « الكورس » بآسفي، والتي تم من خلالها توقيف مجموعة من باعة الخضر والفواكه، الذين ارتادوا المكان بسبب عدم استفادتهم من محلات تجارية بالسوق النموذجي الذي افتتح حديثا في المنطقة.
وكان مقطع فيديو قد على نطاق واسع بالموقع الأزرق، يوثق عملية اعتقال البائع المتجول من داخل صيدلية.

العمالة توضح

و أكد بلاغ لعمالة آسفي  » أن الشخص الظاهر بهذه الصور هو بائع متجول قام من تلقاء ذاته في شكل احتجاجي بتكبيل نفسه بواسطة سلسلة على مستوى العنق وإحكام ربطها بقفل مع العربة المجرورة التي يعرض عليها سلعه، وذلك في مسعى منه لإعاقة عمل اللجنة المحلية المكلفة بتنظيم الباعة الجائلين وتحرير الملك العام بمحاذاة السوق النموذجي « البركة » بحي الكورس بمدينة آسفي، يوم السبت 27 يوليوز 2019.
وأضافت أنه « كما سبق للمعني بالأمر أن قام خلال الأسابيع الأخيرة بحشد وتحريض الباعة الجائلين على مواجهة عمل السلطات العمومية وعرض السلع بالشارع العام المقابل للسوق المذكور، مهددا في تصريحات مصورة لأحد المواقع الإلكترونية بالانتحار في حال منعه من البيع بالشارع العام.
وعند قيام اللجنة المكلفة بعملها لتحرير الشارع العام، يضيف البلاغ  » أقدم المعني بالأمر على الفرار من عين المكان، لكونه موضوع متابعات قضائية، حيث اقتحم إحدى الصيدليات المتواجدة بنفس الحي، قبل أن يتم إلقاء القبض عليه من طرف أعضاء اللجنة تجنبا لأي محاولة منه للانتحار ونزولا عند طلب صاحب الصيدلية بإجلائه من محله، حيث تم تسليمه للمصالح الأمنية بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة.
وأشار البلاغ  إلى أن المعني بالأمر » وعلى الرغم من استفادته من حيز مكاني لعرض سلعته بالسوق النموذجي « البركة »، رفض الالتحاق بالسوق، مصرا على الاستمرار في عرض سلعته بالشارع العام.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق