تشيع جثمان الشرطي ضحية فاجعة الحافلة بجنازة مهيبة بأزيلال

تشيع جثمان الشرطي ضحية فاجعة الحافلة بجنازة مهيبة بأزيلال

وارت أزيلال أحد ضحايا فاجعة حافلة الرشيدية، وهو شرطي بمديرية أزيلال، وشيعت المدينة فقيدها بجنازة مهيبة حضرها والي أمن بني ملال والكاتب العام لعمالة أزيلال، ونائب وكيل المللك، ورئيس المنطقة الأمنية الإقليمية بأزيلال، وكذا ممثلين من القوات المساعدة والوقاية المدنية.

وقد رفعت الأكف بالدعاء للفقيد بالمغفرة له ولجميع ضحايا هذه الفاجعة التي هزت المغرب وراح ضحيتها 17 شخص، وقد خيم الحزن على أصدقاء الفقيد وأسرته وزملاءه في العمل، حيث كان معروفا بسلوكه الحسن وأخلاقه الحميدة..

وكان الشرطي الراحل البالغ من العمر 45 سنة يعمل بأزيلال وكان في عطلة، حيث توجه لصلة الرحم مع أفراد من أسرته بالراشدية، لكن الأقدار  جعلته يتواجد في الحافلة المفجوعة، ويلقى حتفه غرقا، وقد خلف رحمه الله زوجة و4 أبناء، 3 بنات وولد لازال رضيعا عمره 4 أشهر .

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق