زوجة وزير في حكومة العثماني تقع ضحية حادثة سير خطيرة والسيارة مسجلة باسم رئاسة الحكومة

زوجة وزير في حكومة العثماني تقع ضحية حادثة سير خطيرة والسيارة مسجلة باسم رئاسة الحكومة

تعرضت فاطمة الزهراء با حماد، زوجة مصطفى الخلفي، اليوم الثلاثاء، لحادثة سير خطيرة.

وقد نجت زوجة الوزير، من الحادثة، إلا أنها تعرضت لإصابات وجروح.

والمفاجأة، تقول مصادر إعلامية، هو أن السيارة التي ارتكبت بها الحادثة، مسجلة باسم رئاسة الحكومة.

زوجة الخلفي، التي لا مسؤولية لها في الحكومة، تستغل سيارة الدولة، في أغراض خاصة.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق