في ظل غياب مراقبة المبيدات ..مكونات إنتاج النعناع تهدد صحة المغاربة

في ظل غياب مراقبة المبيدات ..مكونات إنتاج النعناع تهدد صحة المغاربة

ورد التقرير السنوي للمجلس الأعلى للحسابات برسم سنة 2018، أنه بالنسبة للنعناع، كشفت التحليلات عن استخدام “لامبدا-سیالوترين” و”إينيل كلوربيريفوس” و”أزوكسيستروبين”، و”سينوساد”، وهي مكونات نشطة مرخصة للنعناع.

ولوحظ أنه لم يتم إدراج أي حد أقصى لبقايا هذه المكونات النشطة في المرسوم المشترك الصادر في 17 يناير 2014، والذي يحدد الحدود القصوى المسموح بها لبقايا المواد المتعلقة بالصحة النباتية في المنتجات الأولية والمنتجات الغذائية أو عليها”.

وفسر قضاة المجلس هذه الوضعية التي قالوا إنها “تعرض صحة المستهلك لمخاطر حقيقية”، بغياب “مراقبة استخدام المبيدات من قبل السلطة المكلفة بالسلامة الصحية وكذا بعدم احترام المنتجين لإلزامية مسك سجلات تدبیر المنتجات الأولية من أصل نباتي”.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق