تصعيد جديد لأساتذة التعاقد..إضراب وطني و مقاطعة امتحان التأهيل

تصعيد جديد لأساتذة التعاقد..إضراب وطني و مقاطعة امتحان التأهيل

 جديد24_عادل النويتي

كشف البيان الختامي للمجلس الوطني للتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، أنهم سيعقدون ندوة وطنية بالرباط، سيعلنون عن تفاصيلها لاحقا، مجددين رفضهم المبدئي لاجتياز امتحانات التأهيل المهني تحت تحت ما يسمى النظام الأساسي لموظفي الأكاديميات.

وطالب الأساتذة المتعاقدون، في بيان توصلت “جديد24” بنسخة منه ، وزير التربية الوطنية سعيد أمزازي، “الالتزام بمخرجات حوار 13 أبريل المنصرم، وبتمكينهم من الانتقال من سلك إلى آخر واجتياز مباريات التعليم العالي وتغيير الإطار إسوة بزملائهم المرسومين، ثم السماح لهم بحركة وطنية انتقالية”.

وأوضح بلاغ المجلس الوطني للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد أنهم يرفضون مخطط التعاقد أو ما يسمى التوظيف العمومي الجهوي، مؤكدين أن “المنظومة التعليمية تدبر بالعشوائية والارتجالية من طرف الوزارة الوصية مما سيؤدي لإعدام المدرسة العمومية”.

كما أعلنوا “أنهم يعانون مشاكل مختلفة ، منها مشكل الفائض وغياب التعيينات وغياب التعويضات العائلية والتعويض عن المناطق النائية والتعويض عن المناطق المسترجعة، “أساتذة مديرية طرفاية”، والحرمان من الحركة الوطنية وترسيبات أساتذة فوج 2019، إضافة إلى عدم صرف المنح بباقي الجهاتن و عدم تمكين الأساتذة من تغيير الإطار والسلك….

وأوضح الأساتذة أن شعار الدخول المدرسي لهذه السنة ” من أجل مدرسة مواطنة ودامجة”، مجرد شعار براق على علاقة له بأرض الواقع، حيث لم توفر الوزارة الكتب المدرسية الجديدة للمتعلمين بجل المدارس العمومية، مما تسبب في ارتباك بمختلف المؤسسات العمومية، كما أن الوزارة ومسؤوليها بالمديريات والأكاديميات لم تتمكن من تدبير عقلاني للموارد البشرية إذ شابت تدبير الخصاص والفائض خروقات عدة، يشرح بلاغ الأساتذة المتعاقدين

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق