حقيقة صورة البرلماني المزيفة …كيف تورطت جريدة الصباح في صراع سياسي بحزب الحركة الشعبية

جديد24

حقيقة صورة البرلماني المزيفة …كيف تورطت جريدة الصباح في صراع سياسي بحزب الحركة الشعبية

يبدو أن جريدة الصباح تورطت في صراع سياسي تستعمل فيه جميع الوسائل المشروعة أحيانا ، وغير المشروعة في جل الأحيان الذي تعيشه تيارات  حزب الحركة الشعبية فيما بينها.

آخر هذه الحروب وأحدثها ما أعقب حرب الكراسي صباح الأحد الماضي والذي كان من نتائجه شن حملة في مواقع التواصل الاجتماعي ضد أحد صقور الحزب في لائحة التغيير داخل المكتب السياسي ، لحسن آيت إيشو البرلماني ورئيس جماعة آيت اسحاق بترويج صورة واتهامه من خصومه بالتورط في فضيحة جنسية انتهت باعتدائه على شريكته المفترضة ، وهو الخبر الذي نقلته جريدة الصباح تلميحا بإشارات لا تخفى على أحد خاصة بعد الشبه الكبير بين الصورة المنشورة وصورة البرلماني .

لكن بحثا بسيطا أكد أن الصورة نشرت قبل أيام وبالضبط في نهاية شهر شتنبر الماضي في موقع تويتر في حساب من دولة باكستان ، ووظفت الصورة لتوعية الشباب من مخاطر الانتحار وقتل النفس وتأثير ذلك على آبائهم وعائلاتهم ومن يحبون ، قبل أن تتحل في المغرب لتوظيف سياسي رخيص استعملت فيه كل الوسائل لتدمير الأصوات المعارضة .

معلومات حصلت عليها جريدة “جديد24” تفيد أن البرلماني لحسن آيت إيشو باشر أمس الثلاثاء اجراءات وضع شكاية مباشرة ضد جريدة الصباح بناء على القانون 103.13 والتعديلات التي دخلت على الفصل 447 من القانون الجنائي والتي دخلت حيز التنفيذ منذ شتنبر 2018 ،كما وضع شكاية ضد مجهول بنفس الموضوع .

ما يعيشه حزب الحركة الشعبية منذ المؤتمر الأخير من تطورات ينبئ بتحول في مساره ومآله خاصة بعد التطورات التي تلت خسارة العسالي لمقعد مجلس المستشارين الشاغر وردود الفعل التي انتقلت إلى أقرب المقربين الذين شرعوا في حزم حقائبهم استعدادا لترك “حزب حليمة ” كما صار ينعت وسط العديد من منتسبيه .

الصورة كما نشرت بموقع تويتر بحساب من باكستان للتوعية بمخاطر الانتحار وقتل الشباب لأنفسهم 

Capture d’écran 289 - جديد24
Capture d’écran 288 - جديد24

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق