جديد24سلايدر

رسالة مفتوحة الى عبد الرحيم بوعبيد !!! هل تقبل أن يتحول نداء المصالحة النبيل إلى نداء “للمناطحة” الوبيل

اتجرأ على مخاطبتك ايها القائد الفذ ، حتى وانت في قبرك ، لانني لم اجد مخاطبا غيرك ….
وقديما قال الشاعر : وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر

عزيزي ع. الرحيم
ينطلق السؤال من كون الحزب الذي صنعته ، صار قوله عكس فعله ..!!
لا تستعجلني سيدي واخي .ودع لي الفرصة لا قدم توضيحي ..!!

كيف تفسر لي اسي عبد الرحيم ، أن يتحول في حزبك ،وهل يعقل ذلك ، أو على الاقل ، هل انت بقابل ان يتحول نداء المصالحة النبيل الى نداء ((للمناطحة )) الوبيل …؟!

هل لكم ان تجدوا لي تفسيرا ؟!
او هل بالاحرى ، هل يمكنني ان اجد لذلك تفسيرا ؟!

هلا خبرتنا بهذا الذي فينا صار …؟!
ام هل تراك تكتفي بالقول :
انا ودعتكم في اكدال
ومالي شأن بشارع العرعار .. !!!

لا تقلها ، ياعبد الرحيم
وانت الذي ، في احلك الظلمات
انتفضت وقلت
ذات يوليوز من السبعينيات
وقاعة الانتظار تترقب الآت
والذي هو غير آت …!!!

لا بد من النهوض ، ابنائي
فليس الاتحاد
اصلا تجاريا ،معروضا للبيع والمناقصة ،
أرجوكم ابنائي ، فالاتحاد مدرسة
و ليس تحفة معروضة كالاثاث
للبيع
وللشراء
والمزايدات . …!!!

لانه وبكل بساطة
ما لغير الوطن خُلِق
ولا في غير صف الوطن
تخندق ….!!!

وهل يقبل الوطن ،بُني
أن السياسة فقط، تصبح
مزايدات
تعقبها مزايدات …
و مجرد كلاميات…
كلها صور مزيفة….
.. وكليشيات ؟!!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى