مرشحان لخلافة العماري على رأس جهة طنجة تطوان الحسيمة

السياسيةسلايدر
مرشحان لخلافة العماري على رأس جهة طنجة تطوان الحسيمة

أغلق مكتب إيداع ترشيحات رئاسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، أبوابه منتصف ليلة أمس الثلاثاء، بعدما توصل بطلبين باسم فاطمة الحساني عن حزب الأصالة والمعاصرة وسعيد خيرون عن حزب العدالة والتنمية.

وينتظر أن تجرى عملية انتخاب الرئيس الجديد لمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، من بين المرشحين الاثنين، صباح يوم الاثنين المقبل، ويتم الإعلان عن الفائز في الدور الأول للاقتراع بعد حصوله على الأغلبية المطلقة، وفي حالة اللجوء إلى الدور الثاني ينتخب الرئيس في نفس الجلسة بالأغلبية النسبية للأعضاء الحاضرين، ويعتبر التصويت العلني قاعدة لانتخاب رئيس المجلس ونوابه التسعة وأجهزة المجلس.

ويتشكل مجلس الجهة من 63 عضوا، ويضم فريق الأصالة والمعاصرة 18 مستشارا، يليه فريق العدالة والتنمية ب 16 مستشار، ثم الأحرار ب 8 أعضاء، والاستقلال ب 7 أعضاء، إضافة إلى 4 مستشارين لكل من الاتحاد الاشتراكي والحركة الشعبية والتقدم والاشتراكية، ومستشارين لحزب الاتحاد الدستوري.

ويسعى حزب التراكتور إلى الحفاظ على رئاسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، من خلال نفس التحالفات الحزبية، التي سبق أن قادت الرئيس المستقيل إلياس العماري إلى انتخابه سنة 2015 على رأس هذا المجلس، حيث كان قد فاز ب 42 صوتا من أصل 62، فيما حصل منافسه سعيد خيرون عن حزب العدالة والتنمية على 20 صوتا، وامتنع عضو واحد عن التصويت.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق