سلايدرقضايا وحوادث

إهانات عنصرية لرضيعة من طرف سارة أبو جاد

مقطع فيديو للمدعوة سارة أبو جاد، أخيراً، على شبكات التواصل الاجتماعي، وابلا من التعليقات والانتقادات اللاذعة بسبب ما تضمنه من حمولة عنصرية، بعد تصوير رضيعة تحمل بشرة داكنة، ووصفها بـ”العزية” بأحد المصحات الخاصة، أثناء القيام بمقلب لزوج أختها التي وضعت مولودة أنثى.

وأقدمت “البلوغوز” سارة، باستغلال رضيعة حديثة الولادة ذات بشرة داكنة، في إحدى المصحات الخاصة، ووضعها مكان رضيعة أختها، من أجل إيهام وإقناع صِهرها بأن المولدة التي تحمل اللون الداكن هي ابنته، قائلة: “شوف مراتك ولدات ليك طفلة “كحلة”، ليجيب زوج أختها بجملة قدحية: “لا ويلي هادي “عزية”، وذلك بتواطؤ مع ممرضات قسم الولادة.


وتفاعل عدد من رواد شبكات التواصل الاجتماعي مع مقطع فيديو سارة أبو جاد، المسيء، تحت عنوان “أكبر خلعة في حياتي” بوصفه عملا لا أخلاقيا وكونه تجارة بكرامة البشر، كما قال المحجوب فريات، رئيس تحرير موقع القناة الثانية وفق تدوينة له على صفحته بـ”فيسبوك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى