هذا ماقررته محكمة الراشيدية في”ويحمان“

هذا ماقررته محكمة الراشيدية في”ويحمان“

قضت المحكمة الابتدائية بمدينة الراشيدية، قبل قليل من يومه الخميس، بالحبس لمدة شهر واحد، في حق الناشط الحقوقي أحمد ويحمان، رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، حكما نافذا.

وتمت متابعة ويحمان بتهمة “إهانة موظف عمومي” و”تبادل الضرب والجرح”، ضد رجل سلطة برتبة قائد بمدينة أرفود .

وتم اعتقال ويحمان، مباشرة بعد خروجه من المستشفى بأرفود، بعد احتجاجه رفقة نشطاء من حركة BDS ، إثر احتجاجات نظمها مناهضون للتطبيع بالمعرض الدولي للتمور، ضدا على ما اعتبروه حضورا “إسرائيليا” بالمعرض.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق