سلايدرقضايا وحوادث

هذه آخر مستجدات قضية توقيف الرابور الكناوي

كشفت مصادر خاصة لـ «جديد24»، أن الرابور المثير للجدل سيمو الكناوي لازال رهن تدابير الحراسة النظرية، على خلفية تورطه في إهانة وسب وقذف رجال الشرطة، في مقطع فيديو تم تداوله بمواقع التواصل الاجتماعي خلال الأسبوع الماضي.

وأفادت المصادر ذاتها، أن الكناوي كان موضوع مذكرة بحث منذ 24 أكتوبر الفارط، على خلفية الفيديو المذكور والذي تضمن سبا وقذفا في حق رجال الأمن.

وأبرزت المصادر نفسها، أن صاحب أغنية “عاش الشعب” تم عزله سنة 2015 من الجندية بعدما كان عسكريا، قبل تورطه في عملية سرقة موصوفة سنة 2014، وكشف أمر استهلاكه للمخدرات وصدور عقوبة سجنية نافذة في حقه.

وتجدر الإشارة إلى أن “الرابور الكناوي” ظهر بمقطع فيديو بتاريخ 24 أكتوبر المنصرم، وهو يسب ويقدف رجال الشرطة، ما جعل المصالح الأمنية بمدينة سلا تتفاعل مع هذا المقطع وتفتح بحثا في الموضوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى