وزير خارجية موريتانيا للبوليساريو.. حان الوقت لإنهاء النزاع في الصحراء ونفضل عدم الانحياز

وزير خارجية موريتانيا للبوليساريو.. حان الوقت لإنهاء النزاع في الصحراء ونفضل عدم الانحياز

في تصريحات شكلت إزعاجا كبيرا لقيادات البوليساريو، أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد، أن بلاده تفضل عدم الانحياز لأي طرف في “قضية الصحراء”.

وقال الوزير الموريتاني، في ندوة صحافية أمس الخميس ، “على مستوى نزاع الصحراء نفضل من الآن الحديث عن عدم الانحياز أي أننا نشطون ومهتمون، لكننا لا نؤيد ولا ننحاز لأي طرف، بدلا من الحياد الذي يشير إلى موقف سلبي”.

وأضاف المسؤول الموريتاني: “نحن لسنا متفرجين، ونريد أن نرى هذا الصراع يحل في أسرع وقت، ممكن لقد حان الوقت لإيجاد حل عادل ودائم ومقبول لدى جميع الأطراف، لهذا الصراع الذي تسبب في معاناة هائلة للشعوب وتسبب بتجميد اتحاد المغرب العربي”، على حد قوله.

موقف موريتانيا الجديد، والذي عبر عنه وزير خارجيتها، أزعج القيادات الانفصالية في جبهة البوليساريو، التي عبرت، عبر أبواقها الإعلامية عن غضبها،
من إسقاط الوزير الموريتاني لعبارة “الغربية” في تصريحه.

كما شكلت تصريحات رئيس الدبلوماسية الموريتانية، التي قدم فيها التوجهات الكبرى للسياسة الخارجية لموريتانيا، خطوة أخرى جديدة في إطار التقارب المغربي الموريتاني بعد سنوات من الجفاء والفتور بسبب تباين مواقف البلدين إزاء قضايا إقليمية وعربية وأفريقية من أبرزها قضية الصحراء المغربية.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق