سلايدرقضايا وحوادث

احتجاج حراس الأمن الخاص أمام البرلمان

جديد24_الرباط

نظمت الجمعية الوطنية لحارسات وحراس الأمن الخاص بالمغرب يوم الأحد 15 دجنبر 2019 ، وقفة احتجاجية أمام مقر البرلمان بالرباط ، وذلك من أجل ايصال صوت هذه الفئة التي تعاني التهميش.

وحول أسباب هذه الوقفة الاحتجاجية ، صرحت السيدة لبنى نجيب رئيسة الجمعية لوسائل الاعلام، أن الهذف منها يتجلى في تسليط الضوء على هذه الفئة الغير المعروفة وتعرية الواقع المرير الذي يعيشه عمال هذا القطاع ، الذي يشتغل فيه أكثر من 140 ألف عامل في ظروف كارثية وغامضة” على حد قولها.

وأكدت المتحدثة أن هناك ملف جد شائك للمرحومة “لبنى العدلاوي” لحد الساعة لم نعرف أسباب وفاتها ، والغريب في الأمر هو ثم طيي الملف بطريقة عنصرية واستبدادية.

وأضافت لبنى نجيب ، كذالك أن هذه الفئة” تعمل 12 ساعة يوميا ، وتتقاضى أجرا أقل من الحد الأدنى للأجور ، علاوة على عدم التصريح بهم في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي”.

وتابعت نجيب “أن حراس الأمن الخاص في المغرب أكبر فئة محگورة الأجور تبدأ من 1800 درهم إلى 2400 درهم ، كما يمارس على هذه الفئة شتى أنواع للاستغلال ، ولذا نناشد الملك محمد السادس للتدخل العاجل لانقاذهم، كما نطالب مراقبة لبعض شركات الأمن الخاص التي تشتغل بعشوائية وبعض الشركات الوهمية كذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى