سلايدرقضايا وحوادث

الجماهير الرجاوية تلتحق بالمطالبين ب”اطلاق سراح” عمر الراضي

انضمت الجماهير الرياضية إلى الأصوات المتضامنة مع الصحافي عمر الراضي، معلنة بدورها عن انخراطها في الحملة الواسعة التي انطلقت من أجل إطلاق سراحه.

وأعلنت جماهير الرجاء البيضاوي في تغريدة على “تويتر” عن “دعمها للناشط الراضي، وعبره لكافة معتقلي الرأي الذين ارتكبوا “جريمة” التعبير بحرية في المغرب، هذا الأخير الذي وقّع على العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية، الذي تضمن مادته الـ19 حرية التعبير”. تقول تغريدة مشجعو النسور الخضر التي لقيت استحسانا كبيرا من لدن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.

الصحافي عمر الراضي، المتابع بتهمة “إهانة قاضي”، على خلفية تغريدة نشرها قبل حوالي تسعة أشهر على “تويتر” أبدى فيها رأيه بخصوص الأحكام التي صدرت في حق معتقلي “حراك الريف”، يرتقب أن يمثل يوم الخميس المقبل، 02 يناير 2020، أمام المحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء في ثاني جلسات محاكمته.

وكان اعتقال الراضي قد أثار غضب واستهجان عدد من الصحافيين والحقوقيين والمثقفين، الذين كانوا في طليعة من عبّروا عن إدانتهم للخطوة وطالبوا بالإفراج عنه والكف عن التضييق على حرية الرأي والتعبير المكفولة دستوريا، كما أعرب طيف واسع من أعضاء اللجنة المعهود إليها إعداد تصور للنموذج التنموي الجديد، عن مساندتهم له مشددين على أن مصير أي نموذج تنموي جديد هو الفشل إذا لم تكن هناك حرية التعبير في المملكة، في حين اقتصر تفاعل السياسيين مع الموضوع على بعض الحساسيات المعدودة على رؤوس الأصابع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى