أخبار وطنيةسلايدر

الدرك يداهم المنازل لاعتقال شخص روع قرويين بالعرائش

جديد24

اعتقلت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بتطفت، مساء أمس الاثنين، جانحا خطيرا روع سكان مدشر “أناسل” التابع لفرقة حدادين بجماعة القلة، التابعة لدائرة القصر الكبير بإقليم العرائش.

ولاعتقال الجانح الذي تسبب في موجة من الخوف والهلع بين عموم المواطنين القرويين، وكذا رجال ونساء التعليم الذين امتنعوا عن مزاولة مهامهم، خوفا من الأذى، اضطر عناصر الدرك بتطفت، إلى مداهمة منازل قرويي مدشر “أناسل”، أثناء عملية البحث عن مروع المنطقة، وبالضبط مدشر “أناسل”.

تلك المداهمات اعتبرها البعض، ومن بينهم محسوب عن العدالة والتنمية وعضو بالمجلس الإقليمي بالعرائش، باقتحام غير قانوني للبيوت، ومضايقات لسكانها، بمبرر أن كل ذلك العمل والمجهود يتم دون إذن قضائي، حيث طالب على حائطه على فيسبوك بفتح تحقيق، قائلا: “على الجنرال “حرمو” القائد العام للقيادة العليا للدرك الملكي، أن يفتح تحقيقا عاجلا عبر القيادة الجهوية للدرك الملكي لجهة طنجة تطوان الحسيمة، ماتتعرض له ساكنة مدشر أناسل فرقة حدادين قيادة القلة دائرة القصر الكبير عمالة إقليم العرائش، من مداهمات وغارات على بيوت الساكنة من طرف دركيي المركز القضائي تطفت”.

وعاد نفس الأشخاص الذين لم ترقهم طريقة تدخل عناصر الدرك، ليشيدوا بالدرك نفسه، بعد اعتقال الجانح، ومنهم عضو المجلس الاقليمي، حيث نشر على صفحته الفيسبوكية، أن الدرك تمكن من اعتقال الجانح وتصفيده تحت تصفيقات سكان المنطقة، بالرغم من خطورة الجانح، وصعوبة المسالك ووعورة التضاريس والغابات المعروفة بها منطقة “بني يسف”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى