هذا ما قررته المحكمة في قضية “مول الكاسكيطة”

هذا ما قررته المحكمة في قضية “مول الكاسكيطة”

وقال النقيب محمد زيان، عضو هيأة دفاع محمد السكاكي الملقب ب “مول الكاسكيطة”، إن ما يقارب 30 جمعية حقوقية، قدمت شكاية، ضد “مول الكاسكيطة”، في تاريخ واحد، ما يثير الإستغراب.

وأضاف محمد زيان في تصريح صحفي، أنه على رغم من جاهزية الملف، إلا أن إحدى الجمعيات المشتكية، قدمت ملتمسا بتأجيل الملف.

ويواجه محمد السكاكي، تهما أبرزها، “السب العلني للأفراد، والإخلال العلني بالحياء بالبذاءة في الإشارات والأفعال، وإهانة المؤسسات الدستورية وحيازة المخدرات”.

وكان وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بسطات، قد كشف أن المعني بالأمر دأب على إنتاج ونشر فيديوهات على “يوتيوب” تتناول مواضيع تثير الحدث، وأن هذه العملية تدر عليه مداخيل مالية مهمة.

وأفادت النيابة العامة، في بلاغ سابق لها، أثار جدلا كبيرا، أن الأبحاث أثبتت أن الموقوف، تلقى من الخارج تحويلات مالية مهمة جراء هذه العملية.

وأكد المصدر ذاته، أن النيابة العامة “توصلت بشكايات تقدم بها مجموعة من المواطنين بخصوص ما ورد في شريط الفيديو من عبارات السب وأوصاف مهينة للمغاربة يؤكدون فيها رغبتهم في متابعته أمام العدالة، حيث تم ضم هذه الشكايات للبحث الجاري مع المعني بالأمر

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق