السياسيةجديد24سلايدر

بنكيران يرفض الصلح مع رباح..أخبروه أن لا يحضر جنازتي في حال وفاتي

رفض الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، ورئيس الحكومة سابقا، عبد الإله بنكيران مصافحة وزير الطاقة والمعادن والبيئة عزيز الرباح في جنازة معتقل سابق في قضايا الإرهاب، يوسف أوصالح، بسيدي الطيبي ضواحي القنيطرة.

ونقل موقع “تيلي ماروك” وفق  مصادر إعلامية إن بنكيران أقسم لمقربيه أنه لن يبرم أي صلح مع القيادي بحزب العدالة والتنمية، أساء إليه كثيرا وحاربه ليل نهار، من أجل القضاء عليه تنظيميا وحزبيا وحكوميا، وهو ما لم يفلح فيه إذ مازال بنكيران يتمتع بشعبية حزبية واسعة .

ووفقا للمصدر ذاته فإن بنكيران، طلب من مقربيه إخبار الرباح أن لا يحضر جنازته في حال وفاته.

ولعب عزيز الرباح دورا مهما في الإطاحة ببنكيران من منصب الأمانة العامة، عندما تم انتخاب سعد الدين العثماني في اللحظات الأخيرة في المنصب نفسه، بفضل ‘الكولسة المتقدمة” التي انخرط فيها وزير الطاقة والمعادن.

وفي وقت لاحق انقلب الرباح بسرعة البرق على بنكيران وتحول إلى مساند رسمي لسعد الدين العثماني الذي تمكن من الفوز برئاسة الأمانة العامة من جديد، وقيادة الحكومة بعد فشل بنكيران في جمع الأغلبية التي كلف بها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى