أخبار وطنيةسلايدر

سطات: النفايات العشوائية تهدد بيئة وصحة ساكنة أولاد امراح

أعربت شريحة عريضة من ساكنة أولاد امراح وفعاليات المجتمع المدني ورواد مواقع تواصل الإجتماعي عن استنكارها وتنديدها بالوضعية المأساوية المزرية التي يعرفها الحقل البيئي بمدينة أولاد امراح ،بانتشار الأزبال والنفايات والذباب والحشرات المضرة بجميع أزقة وشوارع المدينة دون محاربة الظاهرة والحد من انعكاساتها السلبية على المواطن.
واستغربت ساكنة أولاد أمراح ماآلت اليه الحاويات المستعملة لجمع القمامة إد ام تعد تتحمل احتواء هذه الكمية الهائلة ولم تعد صالحة للإستعمال بعد ان فقدت شكلها الحقيقي و تدهورت حالتها وتعرضت للكسر ما يتعدر نقلها آليا بواسطة شاحنة جمع النفايات وتحميلها إلى المطرح العشوائي الذي أصبح يهدد حياة الساكنة وينذر بكارثة بيئية نجم عنها عدة آثار سلبية على واقع البيئة الحضرية، مما يجعل منها إحدى القضايا ذات الأولوية في إعادة تأهيل المجال الحضري بهذه المنطقة.
ساكنة أولاد أمراح وجماعة سيدي حجاج  تنتج عشرات الأطنان من النفايات في اليوم، يقذف جزء منها مباشرة في الأوساط الطبيعية،و يعتبر الحفاظ على النظافة ،من المسؤوليات الملقاة على عاتق المجالس الجماعية، والذي هو التزام مقابل حق هذه الأخيرة في استخلاص ضريبة النظافة، وأي تقصير وإخلال يترتب عليه مسؤولية الجماعة إذا ألحق ذلك ضررا بالغير، وذلك طبقا لمقتضيات المادة 79 من قانون الإلتزامات و العقود المغربي، التي تنص على أن الدولة و البلديات والجماعات المحلية مسؤولة عن الأضرار الناتجة مباشرة عن تسيير وتدببر إدارتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى