سلايدرقضايا وحوادث

بعد شهرين “من الإغلاق”..الحياة تعود إلى مدينة “ووهان” الصينية بؤرة تفشي “فيروس كورونا”

جديد24

عادت مدينة ووهان الصينية، التي كانت مركز انتشار “فيروس كورونا” الجديد، إلى الحياة الطبيعية جزئياً اليوم السبت، بعد إغلاق شامل وعزلة تامة لمدة شهرين.

وبدأ الإغلاق في يناير بمنع السكان من المغادرة، وإقامة حواجز طرقية وفرض قيود صارمة على الحياة اليومية. وأظهرت صور لوسائل الإعلام الحكومية، أول قطار ركاب معتمد رسميًا يصل إلى المدينة بعد منتصف ليلة الجمعة/ السبت مباشرة.

وعلى متن القطار عشرات من سكان المدينة الذين علقوا خارجها منذ نهاية يناير الماضي، عندما فرضت السلطات حجراً لوقف انتشار الوباء. وقالت سيدة في الـ 36 من العمر رفضت كشف اسمها، مبتسمة “أنا وابنتي شعرنا بحماس كبير عندما اقترب القطار“، وبسبب الإغلاق لم تر زوجها منذ 10 أسابيع بدت دهراً لابنتها، وقالت السيدة الشابة إن ابنتها “اندفعت باتجاه والدها عندما رأته“، وأضافت “لم أتمكن من منع نفسي من البكاء“.

يسمح حالياً بالدخول إلى المدينة ولكن لا تسمح المغادرة. تم حجز العديد من القطارات بالكامل قبل أيام. وظهر جميع العاملين في محطة ووهان وهم يرتدون ملابس واقية كاملة في مكاتب استقبال جاهزة لمعالجة العائدين الذين كانوا في الخارج. يجب على جميع الوافدين إلى المدينة إظهار رمز أخضر على تطبيق على هواتفهم المحمولة لإثبات أنهم بصحة جيدة.

وتكافح الصين الآن للسيطرة على موجة من الحالات القادمة من الخارج.

وفي أماكن أخرى في الصين، اصطفت طوابير طويلة من المسافرين في محطات القطارات للتوجه إلى ووهان.

لن يتم رفع القيود المفروضة على مغادرة السكان لووهان حتى الثامن من أبريل، عندها سيتم إعادة فتح المطار للرحلات المحلية.

ووهان هي آخر منطقة في مقاطعة هوبي تشهد رفع قيود السفر براً ، على الرغم من أن بعض الطرق السريعة المؤدية إلى المدينة قد أعيد افتتاحها بالفعل هذا الأسبوع.

وأعيد تشغيل معظم شبكة مترو أنفاق ووهان يوم السبت، بينما ستفتح بعض مراكز التسوق أبوابها الأسبوع المقبل.

البنوك افتتحت مجدداً في وقت سابق من هذا الأسبوع، واستؤنفت خدمات الحافلات، مع تحذيرات من التنقلات غير الضرورية والطلب ممن تزيد أعمارهم عن 65 عامًا تجنب وسائل النقل العام.

أفاد مسؤولو الصحة بتسجيل ثلاث حالات وفاة أخرى في المدينة يوم السبت.

انخفضت أعداد الإصابات بشكل كبير في الأسابيع الأخيرة، وأظهرت الأرقام الرسمية تسجيل أقل من 20 حالة جديدة عبر المقاطعة في الأسبوعين الماضيين.

رغم ذلك لا يزال أكثر من 2500 شخص في المستشفى في ووهان، بما فيهم نحو 900 حالة “حرجة”.

وقال ليو دونجرو من لجنة الصحة فى هوبي يوم الجمعة إنه بالرغم من إعادة تصنيف أجزاء من ووهان كمناطق “منخفضة الخطورة” ، فإن جهود السيطرة على الفيروس تحتاج للاستمرار. وأضاف أن انعدام وجود إصابات جديدة لا يعني انعدام الخطر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى