الرئيسية / أخبار وطنية / أطباء المستشفيات العمومية منخرطون في محاربة كورونا والأطباء الخواص يطالبون بنصيبهم من صندوق مكافحة جائحة كورونا وآخرون يستنكرون هذه الخطوة

أطباء المستشفيات العمومية منخرطون في محاربة كورونا والأطباء الخواص يطالبون بنصيبهم من صندوق مكافحة جائحة كورونا وآخرون يستنكرون هذه الخطوة

جديد24- خالد مكيلبة

خلف البلاغ الذي خرجت به “هيئة الطبياب والأطباء”، بخصوص طلبها الاستعجالي حول وضعية المصحات الخاصة والعيادات الطبية، الذي طالبت فيه من رئيس الحكومة بضرورة الاستفادة من دعم الدولة عن طريق تسهيلات وإعفاءات ضريبية نتيجة الأضرار الاقتصادية التي ستلحق بالعيادات والمصحات الخاصة بسبب فيروس كورونا وبسبب قلة المرضى، غضب رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.
حيث اعتبر رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أنه على الجميع في إشارة إلى الأطباء الخواص الانخراط في المجهودات التي تبدلها المملكة المغربية، تحت القيادة السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، والتحلي بالحس الوطني العالي خاصة وأن الدستور المغربي ينص في الفصل 40 على أنه “على الجميع أن يتحمل، بصفة تضامنية، وبشكل يتناسب مع الوسائل التي يتوفرون عليها، التكاليف التي تتطلبها تنمية البلاد، وكذا تلك الناتجة عن الأعباء الناجمة عن الآفات والكوارث الطبيعية التي تصيب البلاد”. كما دعا رواد الموقع المذكور الأطباء الخواص إلى الانخراط في صفوف أطباء الدولة، الذين أبانوا عن حس وطني عال، ودعا رواد الموقع المذكور الأطباء الخواص إلى مراعاة الوضع المتأزم الذي تمر به الإنسانية في العالم كله، والوقوف جنبا إلى جنب مع أطباء الدولة لمحاربة فيروس كورونا، وليس المطالبة بالاعفاءات ودعم العيادات والمصحات الخاصة في هذه الفترة الحرجة التي تمر منها البلاد.
واعتبرت النائبة البرلمانية “حنان رحاب” في تدوينة لها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، عنونتها ب”جائحة قطاع الصحة الخاص”، أن “ما يسعى له البعض للتستر على ما يقع من خروقات و تجاوزات داخل أغلب المصحات الخاصة، في محاولة مفضوحة للتبييض الاعلامي  لصفحاتها السوداء، مقابل التهجم الهستيري على المستشفيات العمومية وأطرها الطبية الوطنية التي تشتغل في أقصى وأصعب الظروف، هو جزء من حملة التشويش على الاجماع الوطني لمحاربة هذا الوباء”.
وأضافت النائبة البرلمانية في تدوينتها أنه “من الجيد أن تخرج بعض هذه المصحات للاحتجاج على رسالة الهيئة الوطنية للطبيبات والاطباء، التي تريد افتراس ما خصصه المغاربة لتدبير هذه الازمة الطارئة، لكن لا يمكنهم التنصل من تمثيلية هذه الهيئة ببعض التصاريح والبلاغات المعزولة، فهذه الهيئة هي المؤسسة الشرعية لتمثيليتهم و لعملهم وهي التعبير الحقيقي على واقع هذا القطاع  المطبوع بكثير من اللإفلاس الأخلاقي والوطني”.
وفور علمها بالأمر، سارعت أربع هيئات تمثل القطاع الطبي الخاص بالمغرب لآخد مسافة من مراسلة “الهئية الوطنية للطبيبات والأطباء” الموجهة لرئيس الحكومة، والتي طالبت فيها الهيئة بالاستفادة من دعم الدولة عن طريق تسهيلات وإعفاءات ضريبية نتيجة الأضرار الاقتصادية التي ستلحق بالعيادات والمصحات الخاصة بسبب قلة المرضى.
كما تبرأت النقابات الطبية المنتمية للقطاع الخاص في بلاغ مشترك من الخطوة التي أقدمت عليها الهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء، مشيرة أن أطباء القطاع الخاص لم يسبق لهم مطالبة الهيئة بالتدخل لفائدتهم من أجل الاستفادة من أي دعم كيفما كان نوعه، بالإضافة إلى عدم قيام الهيئة المذكورة بالاستشارة مع النقابات الطبية التي تمثل القطاع الطبي الخاص بالمغرب قبل التوجه بمراسلتها لرئيس الحكومة.
وجدير بالذكر أن “هيئة الطبيبات والأطباء” خرجت أمس الثلاثاء 30 مارس 2020، ببلاغ تطالب فيه رئيس الحكومة بضرورة الاستفادة من دعم الدولة عن طريق تسهيلات وإعفاءات ضريبية نتيجة الأضرار الاقتصادية التي ستلحق بالعيادات والمصحات الخاصة بسبب فيروس كورونا وبسبب قلة المرضى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نقابيو التعليم ببني ملال يستقبلون الكاتب العام للوزارة بوقفة ضد “نهج الوزارة سياسة التسويف والتماطل”

جديد24 – بني ملال  خاض أعضاء النقابة الوطنية للتعليم، بجهة بني ملال-خنيفرة، ...