الرئيسية / الصحة / حركة بسيطة تنقذ حياة مرضى كورونا…طبقها أطباء أمريكيون

حركة بسيطة تنقذ حياة مرضى كورونا…طبقها أطباء أمريكيون

جديد24 – عن الحرة 

حركة بسيطة قد تنقذ حياة الآلاف من المرضى بفيروس كورونا المستجد، كشفت عنها طبيبة بولاية نيويورك الأميركية.

وكانت الطبيبة مانغالا ناراسيمهان قد نصحت الأطباء بوحدة العناية المركزة في المشفى اليهودي بمنطقة “لونغ آيلاند”، بقلب المرضى على بطونهم وملاحظة ما إذا كان سيساعدهم ذلك أم لا، بحسب تقرير شبكة “سي إن إن” الأميركية.

ووجد الأطباء أن وضع مرضى فيروس كورونا على بطونهم – وضع يطلق عليه علميا  prone positioning- قد زاد من حجم الأوكسجين الداخل إلى رئات المرضى.

ووصف ناراسيمهان الطريقة قائلة “نحن ننقذ حياة الناس بهذا، بنسبة مئة بالمئة.. إنه أمر يسهل فعله للغاية، وقد وجدنا تحسنا ملحوظا، ونرى ذلك في كل مريض”.

ويتوفى معظم مرضى كورونا بسبب متلازمة الضائقة التنفسية الحادة، وقد وجد أطباء فرنسيون منذ سبع سنوات أن المرضى الذين يعانون من المتلازمة ويتم وضعهم على أجهزة التنفس الاصطناعي، تقل احتمالية وفاتهم.

ومنذ ذلك الوقت، بدأ الأطباء الأميركيون في وضع مرضى المتلازمة الذين يخضعون أجهزة التنفس الاصطناعي، على بطونهم.

ويبقى المريض مستلقيا على بطنه وهو على جهاز التنفس الاصطناعي لمدة ١٦ ساعة في اليوم، ثم يتم إرجاعه إلى الوضع الطبيعي بقية اليوم حتى يستطيع الطبيب منحه العلاجات المطلوبة.

ويقول أخصائيو العناية الحرجة، إن استلقاء المرضى على بطونهم يساعد في دخول الأوكسجين بسهولة إلى الرئتين، بينما عند الاستلقاء على الظهر، فإن وزن الجسم يؤثر على أجزاء في الرئة.

من جانبها، قالت مديرة وحدة العناية المركزة الطبية في مستشفى ماساتشوستس العام، كاثرين هيبرت “بوضع المرضى على بطونهم، فإننا نفتح أجزاء في الرئة لم تكن مفتوحة من قبل”.

عن Mustapha abouelkhair

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

التوزيع الجغرافي للحالات الجديدة المؤكدة بالمغرب .. نصف الحالات همت جهة الدار البيضاء-سطات و 5 جهات لم تسجل أية إصابة جديدة

  كشفت وزارة الصحة، قبل قليل، عن آخر الأرقام المتعلقة بالحالة الوبائية ...