أخبار وطنيةسلايدر

أنباء عن تمديد الحجر الصحي إلى نهاية يونيو

أفادت مصادر إعلامية أن حالة الطوارئ والحجر الصحي لن يتم رفعهما يوم 10 يونيو 2020. والسبب في ذلك، هو الوضعية الوبائية غير المستقرة والمتقلبة والشركات التي لا تسارع إلى إجراء اختبارات الكشف عن الفيروس.

وأكد مصدر حكومي لمنبر le360 أن الحكومة، بفضل حرصها على الحفاظ على المكاسب الصحية المرتبطة بمواجهة “كوفيد-19″، تستعد للإعلان، الأسبوع المقبل، عن تمديد حالة الطوارئ الصحية.

وسيتم الإعلان عن هذا التمديد من قبل رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، يوم الأربعاء 10 يونيو، وهو التاريخ الذي يتزامن مع نهاية الفترة الثانية من حالة الطوارئ الصحية، التي دخلت حيز التنفيذ في 20 مارس 2020.

ووفق المصدر ذاته سيتم تمديد حالة الطوارئ الصحية، بموجب مرسوم موقع من طرف رئيس الحكومة، إلى “نهاية يونيو ويمكن أن تمتد إلى ما بعد ذلك، تبعا لتطور الوضعية الوبائية”.

وكشف المصدر الحكومي أن “تمديد حالة الطوارئ الصحية إجراء عادي في هذه الظرفية لمواجهة الجائحة”. وأضاف أن “مجموعة من الدول مددت عدة مرات حالة الطوارئ الصحية”، مشيرا على سبيل المثال إلى حالة فرنسا التي مددت هذه الحالة حتى 24 يوليوز وإسبانيا حتى 21 يونيو.

تجدر الإشارة إلى ردود أفعال المعلقين في شبكات التواصل الاجتماعي تباينت إزاء خبر تمديد حالة الطوارئ والحجر الصحي، وفيما رفض كثير من المعلقين فكرة التمديد، وعبروا عن ضجرهم بسبب مخلفات الحجر الاقتصادية والاجتماعية والنفسية، طالب آخرون بضرورة الوعي بالمرحلة، وخطورة الوضع في حالة ما إذا عاد الفيروس في موجة ثانية بصورة أكثر خطورة وشراسة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى