سلايدرقضايا وحوادث

بعد قضائها 3 أشهر حبسا نافذة.. مي نعيمة تغادر أسوار السجن

 

عانقت صباح يومه الخميس، اليوتوبرز الشهيرة بلقب مي نعيمة الحرية، وذلك بعد قضائها عقوبة حبسية نافذة لمدة ثلاثة أشهر.

وأدينت “مي نعيمة” بالحبس سنة نافذة، بتهمة نشر محتويات زائفة، قبل أن تخفض العقوبة الصادرة في حقها، قبل أسابيع مضت، إلى 3 أشهر حبسا نافذا.

وجاء اعتقال اليوتوبرز المذكورة بعد نشرها لفيديو على قناتها تنكر فيه وجود فيروس كورونا المستجد، وتحرض من خلاله متابعيها بتجاهل تعليمات السلطات، الشيء الذي أثار ضجة واسعة بين رواد منصات التواصل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى